الأحدث

داعش يذبح عميل للمخابرات الأردنية

صرح تنظيم “داعش” إنه ذبح سوريّا زعم انه عميل للمخابرات الأردنية، وذلك بحسب تسجيل مصور منسوب للتنظيم، نشر على موقع يوتيوب.

وظهر في التسجيل شخص في العشرينات من العمر، وعرّف نفسه بأن اسمه “حسين إبراهيم شقرا” من بلدة طيبة الإمام بمحافظة حماة، وسط سوريا، وأنه كان مقاتلا في “الجيش الحر” المعارض بلواء تابع للمخابرات الأردنية.

ويظهر “شقرا” في التسجيل وهو يجيب عن أسئلة يوجهها له شخص من خلف الكاميرا بأنه أسر بتاريخ 7 سبتمبر 2014، وأنه كان يتقاضى راتبا شهريا قدره 10 آلاف (لم يحدد نوع العملة أو من يقوم بإعطائه هذا المبلغ أو المهمة المكلف بها).

وحول سؤال عن معرفته بالتهمة الموجهة له أو حكم التعامل مع المخابرات الأردنية، أفاد الشخص بأنه “علم بأن حكمه مرتد وحكم المرتد القتل وان التنظيم لايقبل التوبة لذا فانه مستعد للاعدام”.

وفي نهاية التسجيل يظهر عنصر ملثم من “داعش” يرتدي زيا أسود اللون ويحمل سكينا في منطقة صحراوية مكشوفة (غير معروفة) يضعها على رقبة المتهم ويمررها ليقطع المشهد، ويظهر رأس شقرا مقطوعا وملقى على الأرض بين قدميه في المشهد التالي.

ويختم التسجيل الذي لم يتسن التأكد من صحته من مصدر مستقل، بمقطع صوتي لخطاب سابق لزعيم داعش “أبو بكر البغدادي” يتوعد فيه بالقتل من وصفهم بـ”الصحوات” ومن يقاتل “المجاهدين”، في إشارة إلى عناصر التنظيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق