الأحدث

داعش يقترب من بغداد

ebbaf69ca03448ee999c4197e1c4ba04

أعلنت الحكومة العراقية إن رئيس الوزراء نوري المالكي أقال أربعة من كبار ضباط الأمن الثلثاء بسبب تخليهم عن “واجبهم المهني والوطني” حين اجتاح متشددون قبل اسبوع مدينة الموصل الشمالية الغربية عاصمة محافظة نينوى.
وحملت الحكومة العراقية السعودية مسؤولية الدعم المادي الذي تحصل عليه “الجماعات الارهابية” وجرائهما التي رأت انها تصل الى حد “الابادة الجماعية”، معتبرة ان موقف الرياض من احداث العراق يدل على “نوع من المهادنة للارهاب”.
وكانت السعودية نددت بسياسة “الإقصاء والتهميش” التي انتهجها المالكي بحق الشعب العراقي. ودعت إلى “تشكيل حكومة وفاق وطني بعيداً من الطائفية”.
ميدانياً، سيطرت مجموعة من المسلحين على معبر القائم الحدودي الرسمي مع سورية والواقع في محافظة الأنبار غرب العراق بعد انسحاب الجيش والشرطة من محيط المعبر، وفق ما ذكرت مصادر في الشرطة والجيش.
ولم تعد الحكومة المركزية في بغداد تسيطر الا على معبر واحد مع سورية، هو معبر الوليد والواقع ايضاً في محافظة الانبار قرب الحدود مع الاردن.

الحياة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق