الأحدث

داليا محمد رضا : لكي تتحرر المرأة، يجب أن تؤمن هي أولا، أنها حرة

حاورها عبد الرحمن سعدية

 

داليا محمد رضا، كاتبة مصرية، تهوى الكتابة وتعشقها، ولكنها مع مرور الوقت، تحولتْ الهواية إلى احتراف، فكتبتْ القصة القصيرة والرواية البوليسية، تتمتع  شخصية داليا بعمق ثقافتها، وسعة اطلاعها، وجرأتها، كما أنها متفائلة، وتتمتع بالذكاء والدبلوماسية.

الرجاء التعريف بشخصيتك للقاريء، جنسيتك، ومكان إقامتك، وطبيعة عملك، والعمر، والحالة الاجتماعية، والمستوى التعليمي، وهواياتك المفضلة، وطبيعة نشاطاتك، ان وجدت، وأي معلومات شخصية أخرى، ترغبي بإضافتها للقاريء ؟

داليا محمد رضا، كاتبة مصرية شابة عزباء، فى أوائل العقد الثالث من العمر، احمل بكالوريوس أدارة حاسبات ونظم معلومات، أقيم بمحافظة القليوبية بمدينة بنها تلك المدينة الصغيرة الجميلة الواقعة، على ضفاف النيل، ظلت الكتابة بالنسبة لي لعدة أعوام مجرد هواية، إلا أن دراستي للبرمجيات وعلم الحاسوب جعلت من اليسير على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي الحديثة، وعن طريق تلك المواقع نشرت العديد من أعمالي ونتيجة لرد الفعل الايجابي لزوار تلك المواقع شجعني ذلك على نشر تلك الأعمال نشر ورقى، وتحولت الهواية إلى احتراف، اكتب القصة القصيرة والرواية وخاصة البوليسية.

هل أنت مع حرية المرأة، اجتماعياً، واستقلالها اقتصادياً، وسياسياً؟

لكي تتحرر المرأة، يجب أن تؤمن هي أولا، أنها حرة، فأنا أتألم كثيراً، عندما أجد المرأة ضد حرية المرأة واستقلالها، وتدافع عن مبادئ المجتمع الذكوري، أكثر من الرجال.

هل أنت مع الديمقراطية، وحرية التعبير، واحترام الرأي، والرأي الآخر، والتعددية السياسية، وحرية الأديان، وسياسة التسامح في المجتمع ؟

أؤمن بالديمقراطية، فبالديمقراطية تتقدم الأمم، ومن حق كل شخص أن يعبر عن رأيه بكل حرية، لكن يجب عليه فى نفس الوقت، أن يحترم حق الأخر في التعبير عن رأيه، حتى وإن كان غير مقتنع بذلك الرأي، وأنا أؤمن بالمقولة القائلة ” الدين لله والوطن للجميع ” .

ما هي الموضوعات التي تتطرقي لها بكتاباتك بشكل عام ؟

أحب أن أتطرق للمشاكل الذي يعاني منها المجتمع ككل، فالمجتمع، مكون من امرأة ورجل، فإذا عانى أحد الطرفين، فبالتأكيد سيعاني الطرف الآخر، وأنا أفضل التعرض لتلك المشاكل، من خلال الرواية البوليسية، إن أمكنني ذلك، فكثير من الناس يعتقد أن الرواية البوليسية للتسلية فقط، ولكن هذا ليس صحيحاً، فمن خلال روايتي الأولى على سبيل المثال:” اختفاء مريم ” ناقشت مشكلة تجارة الأعضاء البشرية، وهى مشكله لا تواجه مصر فقط، بل منتشرة بكثير من دول العالم، ويجب التصدي لها، أي أننا نستطيع التعرض لمشاكل المجتمع، مع البعد عن الأسلوب الخطابي الممل، من خلال رواية بوليسية شيقة وجاذبة للقارئ.

أما بالنسبة للكتابات النسائية، فأنا لا أؤمن بمصطلح الأدب النسائي، وأرى أنه عاراً على الأدباء والمثقفين، الذين ينادون بالمساواة بين الرجل والمرأة، أن يطلقوا هذا المصطلح، إن الأدب بمجالاته المتعددة، ينتقد المجتمع، محاولاً التركيز على مشكلاته، لإيجاد حلول لها، فهو المنوط به محاوله تطوير المجتمع، والنهوض به، ومن ابرز تلك المشكلات، خاصة في مجتمعاتنا العربية، التمييز بين الرجل والمرأة في شتى مجالات الحياة، فكيف لنا أن ننتقد شئ ونمارسه فى نفس الوقت.

ما هو رأيك بالثقافة الذكورية المنتشرة في المجتمعات العربية؟

أن معظم تلك الأقاويل، هي تفاسير لبعض المتشددين دينياً، يستخدمون الكلام في غير موضعه، والمرأة عندما تأخذ حقها في العيش بحرية وكرامة، يجب أن تعلم أن الحق يأخذ ولا يمنح، وفى نفس الوقت، عندما تكون حر فأنت مسئول، مسئول عن تصرفاتك، ونتيجة قراراتك التي اتخذتها بحياتك، وتبعات تلك القرارات، أنت وحدك من ستتحملها، فلماذا يأخذ أخر قرارات بالنيابة عنك، وأنت إنسان عاقل وكامل الأهلية.

ما هي أهم معاناة المرأة المصرية في رأيك الشخصي؟

عندما تنتمي المرأة للطبقة الفقيرة في المجتمع، فهي تعانى في نفس الوقت من التهميش، والمصيبة الكبرى، عندما تكون غير متعلمة، ولا تجيد القراءة والكتابة، فيكون من السهل أقناعها من قبل الجماعات المتشددة، أنها بلا حقوق، وإن طالبت بأي حق من حقوقها فذلك كفر.

ما هي أسباب ظاهرة التحرش الجنسي المنتشرة في مصر الان وكيفية القضاء عليها من منظورك الشخصي؟

هذه الطاهرة، منتشرة فى كثير من البلدان، وذلك راجع لعدة أسباب، وأهمها، التربية، فلو تربى ذلك المتحرش من البداية، على احترام المرأة، ما فعل ذلك، وربما يعاني ذلك المتحرش، من مشاكل اقتصادية، واجتماعية، تجعله يشعر بالعداء للمجتمع، ويقرر أن ينتقم بفعلته تلك، من الحلقة الضعيفة بذلك المجتمع، التي من وجهة نظره تبعا لثقافته المحدودة، هي المرأة ، ويمكن القضاء على تلك الظاهرة، بزيادة وعى الشباب الثقافي، وحل المشاكل، كالبطالة والفقر.

ما هي أهم طموحات وأحلام السيدة داليا التي تتمنى أن تحققها؟

أحلامي كبيرة، وكثيرة، منها أن أقدم دائماً فى كتاباتي ما يلامس الواقع، ويكشف ما يعانى منه المجتمع من مشاكل، كما احلم بالعالمية، وأن تترجم أعمالي بكل لغات العالم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق