الأحدث

رعب وصراخ ورائحة وقود على متن طائرة تركية

تسبب انزلاق طائرة ركاب، أمس الأحد، عن المدرج في ولاية طرابزون التركية، بهلع كبير في صفوف المسافرين على متنها.

وأدلى بعض الركاب بشهاداتهم حول اللحظات الأكثر رعبا في حياتهم، لإحدى القنوات المحلية، حيث قال أحد المسافرين إن الطائرة هبطت هبوطا قويا جدا وبسرعة فائقة، وحين نظر من النافذة رآها تنحرف عن المدرج، ثم توقفت وبقيت الأبواب مقفلة لنحو 20 دقيقة.

ويضيف: “شممنا رائحة الوقود ولم تفتح الأبواب، كنا نعتقد أننا سنحترق، لقد عشنا لحظات ذعر وتوتر وخوف لا مثيل لها”، وتابع: “أحسسنا أن شيئا ما يحدث بمجرد هبوط الطائرة، لأنها هبطت على المدرج بسرعة فائقة، مما جعلتنا نتمسك بقوة بأحزمتنا”.

ويقول راكب آخر: “لقد شعرت أن نهايتي جاءت، رائحة البنزين وذعر الناس وعدم فتح الأبواب، على الرغم من توقف الطائرة، وحتى عندما انفتحت الأبواب لم نستطع النزول وقتها، لقد كانت مرتفعة جداً”.

يذكر أن طائرة تابعة للخطوط الجوية “بيغاسوس” على متنها 170 راكبا، أقلعت من مطار أنقرة، لتصل إلى مطار طرابزون، أمس الأحد، انحرفت لتخرج عن المدرج وتتوقف على حافة منحدر، بعد أن انكسرت عجلاتها الأمامية وانغرست مقدمتها في التراب عند منحدر يطل على البحر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق