الأحدث

سالي والدة توماس …. اعتقلوا ابني

97663641-2c0c-4ddd-a188-349afbe5449b_16x9_600x338

قالت والدة أحد الجهاديين البريطانيين الذين سافروا إلى الصومال للانضمام إلى “حركة الشباب”، أنها تفضل رؤيته مسجوناً بدلا عن رؤيته يقاتل مع جماعة إرهابية بحسب ما نشرته صحيفة “الديلي ميل” البريطانية.

وقالت سالي ايفانز إن ابنها توماس البالغ من العمر 24 عاما ذهب إلى بلد إفريقي في عام 2011 بعد اعتناقه الإسلام عندما كان عمره 19 عاما، وكشفت أن خوفها الأكبر لها هو أن يصبح توماس “انتحاريا” آملة أن تتمكن الشرطة من اعتقاله قبل أن يقتل الناس الأبرياء.

وقالت سالي، إن توماس دخل الإسلام بعد انفصاله عن صديقته، وأعربت عن أملها أن يكون قد وضع حداً لاكتئابه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق