الأحدث

سكان الجنوب والبقاع والجبل يغادرون بيروت على وجه السرعة (فيديو)

خاص الضاد_برس

منذ الإعلان عن إغلاق البلاد إبتداءاً من يوم السبت في 14 تشرين الثاني وحتى نهاية الشهر نفسه بسبب تفشي وباء كورونا وفقدان السيطرة عليه،  واللبنانيون يستعدون للحظر ومنع التجول التام وهو الرابع من نوعه منذ وصول الفايروس إلى لبنان قبل اشهر.

بيروت التي تضم غالبية من اهل الجنوب بدأت تخلو من السيارات والمارة ، ليس بسبب الحظر فحسب ولكن بسبب مغادرة العديد من سكانها من الطائفة “الشيعية” نحو قرى وبلدات الجنوب التي لن تكون  الإجراءات الأمنية المرافقة للحظر بنفس فعالية وشدة الإجراءات في بيروت حيث يجري الحديث هنا عن نشر مئات عناصر الامن الداخلي والجيش للتأكد من إلتزام الناس بيوتهم إلا في حالات إستثنائية.

وشهدت الطريق الدولي بين بيروت وصيدا منذ يوم الأربعاء زحمة سير خانقة بسبب كثافة السيارات المغادرة للعاصمة بإتجاه الجنوب ومرجعيون وصور والنبطيه.

كما شهدت محلات الأغذية والسوبرماركت زحمة من قبل المواطنين لتموين المواد الغذائية الأساسية وتحاشي الخروج خلال الحظر المفروض على مدى اسبوعين.

ولوحظ ايضاً ان محلات الألبسة قدمت حسومات كبيرة على البضائع الموجودة لديها بهدف تشجيع الناس على الشراء تعويضاً للخسارة التي ستترتب عليها بسبب اقفال ال14 يوماً.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق