الأحدث

سليمان : الفراغ يضعف موقع الرئاسة في لبنان

1406895902_

حيا الرئيس العماد ميشال سليمان خلال استقباله وفدا من ضباط قيادة الجيش هنأه بعيد الجيش، “أرواح الشهداء الأبطال كما الجرحى”، مبديا عن اطمئنانه إلى “وحدة لبنان ومناعته ضد أي مظهر من مظاهر التطرف والتعصب، لأن الجيش يحظى بثقة كافة اللبنانيين ويشكل مثالا يحتذى بين جيوش العالم من خلال طبيعة تركيبته التي تجسد النموذج الحقيقي للبنان الرسالة كما وصفه البابا القديس يوحنا بولس الثاني، ما جعله جيشا للوطن وليس جيش نظام”.

وثمن سليمان “التفاف اللبنانيين حول مؤسستهم العسكرية التي أثبتت مدى تماسكها والتزامها، في ظل الدعوات المشبوهة للعسكريين الى الانفصال عن مؤسستهم الضامنة”، مؤكدا أن “الروح الوطنية الموجودة في كل عنصر كانت وستبقى أقوى بكثير من أي تحريض خبيث”.

كما أكد أن “التضحيات التي بذلها الجيش اللبناني ولم يزل في سبيل الدفاع عن سيادة لبنان وكرامته، أكان من خلال ضبط الأمن وبسط سلطة الدولة أم من خلال ملاحقة فلول الخلايا الارهابية وفرض حالة من الاستقرار في ظل الأوضاع الصعبة التي تعيشها دول المنطقة، تعزز ثقة اللبنانيين بدور هذه المؤسسة التي تجهد في الحفاظ على السلم الأهلي”.

وأسف سليمان لمرور عيد الجيش هذه السنة “من دون وجود قائد أعلى للقوات المسلحة، يقلد الضباط سيوفهم ويقودهم بخبرته وحكمته إلى بر الأمان”، مكررا دعوته الى “ضرورة انتخاب الرئيس في أسرع وقت ممكن لأن الفراغ في سدة الرئاسة يرهق الجسم اللبناني ككل ويساهم في إضعاف موقع الرئاسة، فيما المطلوب تقويته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق