الأحدث

“سي آي إيه”: أفغانستان ملجأ مهم لداعش

اعتبر مسؤول كبير سابق في وكالة المخابرات المركزية الأميركية “سي آي إيه”، أن أفغانستان قد تصبح الملجأ القادم للإرهابيين، بمن فيهم تنظيم “داعش”، وذلك بمناسبة انسحاب جنود غربيين.

وقال الرئيس السابق لمكتب “سي آي إيه”، روبيرت غورنيه، إن الوضع ازداد خطورة في أفغانستان، معرباً عن مخاوفه تجاه الوضع الراهن للتنظيم المتطرف.

كما قام بكتابة رواية “88 يوماً حتى قندهار” عن تجربته الصعبة في قندهار في محاولة للإطاحة بنظام طالبان بعد اعتداء الـ11 من سبتمبر، وعبّر عن خشيته من أن لا تنجح الولايات المتحدة ودول غربية أخرى في مساعدة كابول مالياً بعد رحيل الجنود عنها.

وقال إن طالبان يميلون إلى رؤية الأشياء بطريقة ثنائية ويتخذون قراراتهم، لافتاً أنهم “لن يديروا ظهرهم لأشخاص حلفاء إيديولوجيين في الجانب الآخر من الحدود”.

وأكد غرونييه، الذي شغل مناصب أخرى أيضاً في الـ”سي آي إيه”، أن كتابه يروي كيف ربحت الولايات المتحدة بسرعة “أول حرب أميركية أفغانية” عام 2001 وكيف “خسرت أو بالتأكيد لم تربح الحرب الأميركية الأفغانية الثانية”، محذراً من “إعادة كتابة أخطاء الماضي عندما يكون بإمكاننا خوض حرب أميركية أفغانية ثالثة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق