الأحدث

شخصيات أردنية تدين قرار حكومتها تجاه السفير السوري

قالت وزارة الخارجية والمغتربين: ردّاً على قرار حكومة المملكة الأردنية الهاشمية المستهجن والذي لا مبرر له لكونه لا يعكس طبيعة العلاقات الأخوية العميقة بين الشعبين الشقيقين في سورية والأردن باعتبار سفير الجمهورية العربية السورية في عمان شخصاً غير مرغوب فيه قررت حكومة الجمهورية العربية السورية اعتبار القائم بأعمال سفارة المملكة الأردنية الهاشمية في دمشق شخصاً غير مرغوب فيه.
وأضافت الوزارة في بيان لها أمس تلقت «سانا» نسخة منه: إنها طلبت من السفارة الأردنية في دمشق إبلاغ القائم بالأعمال بمنع دخوله أراضي الجمهورية العربية السورية.
إلى ذلك أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين أن الانتخابات لمنصب رئيس الجمهورية ستجري في سفارة الجمهورية العربية السورية في المملكة الأردنية الهاشمية يوم الأربعاء 28 أيار 2014.
وقالت الوزارة في إعلان لها أمس: بهذه المناسبة تدعو سفارة الجمهورية العربية السورية لدى المملكة الأردنية الهاشمية المواطنين السوريين المقيمين في المملكة للحضور إلى مقر السفارة مصطحبين معهم جوازات سفرهم وذلك من الساعة السابعة صباحاً وحتى الساعة السابعة مساء لممارسة حقهم في الاقتراع لمنصب رئيس الجمهورية.
في هذه الأثناء أدان العديد من الشخصيات السياسية والإعلامية الأردنية قرار الحكومة الأردنية غير المسؤول تجاه سفير الجمهورية العربية السورية في عمّان.
وفي بيان صدر عنها أمس أكدت الشخصيات أن هذه الخطوة تفتقر إلى الحصافة ولا يمكن تسويغها، مبينة أن المبررات الواهية التي ساقتها الحكومة الأردنية بشأن السفير السوري في عمان لا تتساوى مع ما قامت به الحكومة الأردنية وتقوم به من أعمال خرق للسيادة السورية من تسهيل مرور السلاح والإرهابيين إلى الأراضي السورية وإنشاء غرفة عمليات مشتركة مع الأميركيين والخليجيين للعمل العسكري والأمني ضد الأشقاء السوريين والتنسيق مع الإرهابيين وقادتهم وخاصة في منطقة حوران.
وقال البيان: إن القرار الأردني يدعو إلى الاستغراب ولاسيما أنه أتى في وقت تتعافى فيه سورية وتتحضر لانتخابات رئاسية وهو يثير الشبهات حول مسعى الحكومة الأردنية إلى توتير أجواء العلاقات مع سورية وربما التمهيد لتصعيد ميداني يضر بالأمن الوطني الأردني وخاصة أنه يصدر في وقت تنتهك فيه السيادة الأردنية من قبل آلاف المارينز الأميركيين الذين يشاركون في مناورات مشبوهة على أرض وطننا.
إلى ذلك أعلنت مصادر أردنية أن جهات أردنية شعبية ستنظم اليوم الثلاثاء اعتصاماً أمام مقر وزارة الخارجية الأردنية للتنديد بالقرار الأردني.
فعاليات أردنية: الاستحقاق الرئاسي في سورية يوم تاريخي
وكان عدد من التجمعات واللجان الأردنية أكد أن الاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية في سورية يعد يوماً تاريخياً يمارس فيه أبناء الشعب العربي السوري حقهم الدستوري لانتخاب رئيس لبلدهم بمعزل عن أي تدخلات خارجية.
وشدّدت التجمعات واللجان في بيان لها على أن الانتخابات حق لأبناء سورية وهم أصحاب القرار في هذا الشأن، مشيرة إلى أن الانتخابات جاءت ردّاً على المؤامرة الكونية التي تعرّضت لها سورية منذ ثلاث سنوات وردّاً حاسماً على كل المتآمرين وأعداء الأمة وهي جزء من معركة النصر التي يحققها الجيش العربي السوري.
ولفتت التجمعات واللجان الأردنية إلى أهمية إقبال السوريين الكبير والواسع على ممارسة حقهم الدستوري وواجبهم الوطني في معركة لا تقل أهمية عن المعركة الميدانية التي يخوضها الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب وستكون الانتخابات خطوة في الرد على المؤامرة وإعادة بناء سورية الجديدة.
وأشادت بصمود الشعب السوري الذي أثبت أنه أمل الأمة العربية من خلال لحمته الوطنية ووقوفه خلف جيشه الذي سطّر أروع البطولات في تصديه للمجموعات الإرهابية وإفشال المخططات الإمبريالية وأدواتها التي لا يحق لها أن تتدخل في شؤون سورية.
وصدر البيان عن التجمع القومي في الأردن وتجمع أحفاد كنعان قادمون وتجمع إعلاميون ومثقفون لدعم سورية والمنتدى العربي واللجنة الشعبية الأردنية لإسناد سورية ولجنة دعم سورية في نقابة المحامين ولجنة دعم سورية في نقابة الأطباء ومنتدى الفكر الاشتراكي ولجنة دعم سورية في رابطة الكتّاب الأردنيين بالإضافة إلى جمعية «اقتصاديو العالم الثالث» والجمعية الفلسفية الأردنية وتجمع الشيوعيين الأردنيين والتجمع القومي في نقابة المحامين.

المصدر: تشرين السورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق