الأحدث

عاهر في منصب… شيخ – أحمد خريس

muslim-ulemas

سامحوني ولكن الامر ما عاد يحتمل جيشنا الباسل يحارب، شبابنا يقتلون باسم التطرف والوسيط رجل دين يبرر القتل والارهاب الذي ينفذه داعش والجماعات التكفيرية في عرسال، فما جرى غير مقبول الم يحن الوقت للتحرك … !!! براي كمواطن لبنان وكانسان على الدولة اللبنانية الضرب بيد من حديد والتعاون مع الدولة السورية للقضاء عليهم والا سيدفع كل لبنان الثمن ولو كنا في وطن يحترم نفسه لالقي القبض على اصحاب العمائم الوهمية الذين يقفون وراء داعش ويحمونها بمواقفهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق