الأحدث

“علوش” وموقف معارضة الداخل من التسويات

 

أثارت تصريحات زهران علوش متزعم ما يسمى “جيش الاسلام” انتقادات من الجماعات المسلحة في سوريا، حيث فضل فيها التوجه نحو حل سياسي مع الدولة السورية وقتال جماعة “داعش” الارهابية. وتأتي هذه التصريحات في ظل مساعي الحكومة لإنجاح ملف المصالحات في عموم البلاد.

وأشعلت تصريحات علوش النار بين اطراف المعارضة المسلحة في ريف دمشق، رغم ان هذه التصريحات لم يتم التأكد من دقتها، لكن مؤشرات كثيرة ترجح احتمال صحتها، منها وفقا للمراقبين، وفد وجهاء دوما الذي زار الجهات الحكومية بمعرفة علوش، ومظاهرات الجوع التي خرجت ضد عناصره، وسلسلة الاغتيالات التي نشطت في الآونة الأخيرة بين الفصائل المسلحة، والتي كان آخرها مقتل 4 من عناصر ما يسمى “تنظيم الانصار” بينهم قاض شرعي على يد مسلحي “جيش الاسلام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق