الأحدث

فرنجية: هناك لعبة «عضِّ أصابع» في البلد، وليس علينا كمسيحيّين أن نصرخ أولاً

نقل زوار رئيس تيار “المردة” سليمان فرنجية عنه قوله انه “لا نريد بعد اليوم أن نقع فريسة التخويف، خوَّفونا سابقاً بالدولار وإنهيار الليرة، واليوم يخوِّفوننا من الفراغ الرئاسي”.
وأشار الزوار في حدث لـ”الجمهورية” إلى ان “الفراغ في العام 2007 دام 7 أشهر،
وفي العام 1988 بقيَ موقع الرئاسة شاغراً عاماً ونصف العام، ولم تخرب الرئاسة. ولذلك، على المسيحيين اليوم أن يَثبتوا على مطالبتهم بالرئيس القوي، لأنّ وصول رئيس ضعيف سيكون أخطر من الفراغ.
وأضافوا: “أبدى فرنجية قلقاً من مساومات وضغوط خارجية تؤدي إلى تمرير إختيار شخصية مارونية ضعيفة، تحت العنوان الوسطي. ودعا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي إلى عدم تغطية أيّ مرشح ضعيف قد يجرى تسويقه. فهناك لعبة “عضِّ أصابع” في البلد، وليس علينا كمسيحيّين أن نصرخ أولاً”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق