الأحدث

فضل الله : لمواجهة التطرف بالعمل الفكري والثقافي

1397653011_0121212

أكد السيد علي فضل الله “ضرورة تفعيل الوحدة بين المسلمين وتعزيزها، لأنها تمثل عنصر خلاصهم وقوتهم في وجه من يريد تخريب هذا الواقع، وإسقاط كل عناصر القوة فيه، وإدخالهم في آتون الفتن والحروب، وصولا إلى تدمير الإسلام كدين رسالة ومحبة وتسامح، وإلصاق تهم الإرهاب والقتل والذبح به، من أجل تشويه صورته النقية”.
وشدد فضل الله خلال الاحتفال الذي أقامه المعهد الاسلامي الشرعي على انه “علينا مواجهة التطرف، ليس بالعمل العسكري والأمني فحسب، بل بالعمل الفكري والثقافي أيضا، لأنَّ القائمين عليه يحاولون أن يرتكزوا في أعمالهم الوحشية على مفاهيم إسلامية وتأويلات يعطونها بعدا إسلاميا، من أجل نشر أفكارهم وطروحاتهم، ولا سيما بين جيل الشباب، ما أدى إلى تشويه صورة هذا الدين، من خلال عمليات القتل والذبح التي قاموا بها، الأمر الذي يستدعي تحركات إعلامية وثقافية، والاستفادة من كل وسائل التواصل الاجتماعي، للدفاع عن الإسلام وتقديمه بصورته الحقيقية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق