الأحدث

فلكي مغربي يتوقع: مصالحات تاريخية مع الأسد وظهور تنظيم أخطر من داعش

هو صاحب التوقعات الأشهر في المنطقة العربية… إنتشر إسمه كثيراً في مواقع التواصل الاجتماعي، وأجرى العديد من اللقاءت الصحفية والمقابلات التلفزيونية والإذاعية، كما سبق له أن توقع العديد من الأحداث التي قد جرت فعلاً وها نحن نشهد فصولها اليوم.

“علي عبد الرحمن العيس” الفلكي المغربي يعود اليوم مجدداً ليتوقع مجموعة من التنبؤات التي تغطّي نهاية العام الجاري 2017 وبداية العام المقبل 2018.

حيث جاء في أهمها ما يلي:
1- الحريري سينقلب على السياسة السعودية ومشهد حزين في لبنان، وحداد عام على شخصية مرموقة.

2- العراق قد يواجه أعمالًا إرهابية حيث سيظهر في المشهد خلايا نائمة لـ”داعش”، ذاك التنظيم البائد، إلا أن العراق سيبقى صامداً قوياً ضد أعتى تلك المحاولات.

3- ظهور تنظيم إرهابي خطير في الأردن يشابه فكر تنظيم “داعش” ضمناً ويعمل لأهداف صهيونية.

4ـ السعودية قد تواجه التقسيم نتيجة خلافات جديدة في العائلة المالكة، وهذا ما توقعه في تنبؤات سابقة.

5ـ لبنان سيكون بخير ولن يجرأ أحد على الدخول بشكل مباشر في حرب مع “حزب الله” خصوصاً بعد أن باتت “المقاومة” اليوم أكثر عدّةً وعتاداً وأقوى بكثير من وضعها في العام 2006.

 6ـ سوريا ستشهد في الأشهر المقبلة سرعةً في الإنجاز العسكري ضد الإرهاب، حيث ستنتهي الحرب بشكل مفاجئ بمصالحات كبرى غير متوقعة.

7ـ شخصيات سورية تترك بصمةً في تاريخ سوريا ويكون لهم صور كبيرة في الشوارع العامة للبلاد.

8ـ الرئيس الأسد مرة أخرى رئيساً شرعياً لسوريا بعد إنتخابات يفوز بها بجدارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق