الأحدث

كيف مدت السعودية يدها لايران ؟

منذ انتصار الثورة الاسلامية في ايران 1979 والنظام السعودي يتآمر ضدها…
زعم وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، بان بلاده مدت يدها لايران منذ 35 عاماً، منذ انتصار الثورة الاسلامية في العام 1979، لکنها لم تتلق شيئاً في المقابل.

واستطرد في اكاذيبه خلال مؤتمر صحفي مشترك في الرياض، مع وزيرة خارجية جمهورية جنوب أفريقيا، اليوم الاثنين، قائلا: لقد أردنا أن تكون لدينا علاقات سلمية مع إيران لكننا واجهنا تدخلا في شؤوننا الداخلية، وتعطيل مناسك الحج، واغتيال أحد دبلوماسيينا، والهجمات ضد سفارتنا” حسبما نقلت شبکة “سي ان ان” عن قناة الإخبارية السعودية الرسمية.

وردا على سؤال حول تصريحات الرئيس الأميركي باراك أوباما، التي قال فيها إن على المملكة السعودية وإيران إيجاد طريقة للتعايش والتوصل لعلاقات حسن الجوار، وذلك بحسب مقابلة نقلتها صحيفة “ذا أتلانتيك،” قال الجبير: “لا نستطيع التعليق على تصريحات نُشرت في وسائل الإعلام”.

وأكد الجبير، أن “العلاقات السعودية الأمريكية يتم تقييمها وفقا لالتزام واشنطن بالوفاء بوعودها، وهي علاقات تاريخية واستراتيجية تزداد متانة وصلابة،” حسبما نقلت وزارة الخارجية السعودية على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

يذكر ان السعودية اعلنت على لسان ولي العهد حينها فهد بن عبدالعزيز عدائها للثورة والشعب الايراني والوقوف الى جانب نظام الشاه المقبور وشاركت بالحرب العدوانية على ايران من 1980 حتى 1988 وقتلت 400 حاج في مسيرة البراءة عام 1987 واستقدمت القوات الاميركية على خلفية غزو حليفها السابق صدام للكويت وشاركت في غزو العراق وتصدير الارهاب للمنطقة من باكستان وافغانستان حتى ليبيا و… الخ، وهذا كله جزء من اليد السعودية “الممدودة” لايران، حسب الجبير!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق