الأحدث

لأول مرة منذ 87 عاماً .. المهرجانات مفتوحة أمام حضور السعوديات

تحتفل المملكة العربية السعودية هذا الأسبوع بالعيد ال 87 لتأسيسها من خلال مجموعة من الحفلات والمهرجانات الضخمة التي ستقام في العديد من الأماكن السياحية والعائلية.

جديد هذه السنة هو السماح للمرأة السعودية بالدخول وحضور هذه المهرجانات التي ستقام على مدرجات مفتوحة وهي خطوة غير مسبوقة في تاريخ المملكة أن يكون الرجال والنساء في نفس المكان خلال مهرجان ما.

على ما يبدو يحاول الأمير محمد بن سلمان إدخال تغييرات على نوعية الحياة التي إعتادها السعوديون على مدى سنوات أي فصل الرجال عن النساء في الأماكن العامة.

وتقول سلطانة ( 25 عاما ) وهي مواطنة سعودية في حديث لوكالة ” رويترز ” : اشعر بالسعادة لأنني اصبحت قادرة أن أتجول في بلدي كما يحلو لي وأتوقع خطوات جديدة في مجال السماح للمرأة بفعل أشياء أخرى مثل السماح للسيدات بالقيادة.

والمعروف ان السعودية تمنع قيادة المرأة وعليها ان تكون مرافقة من زوجها او أخيها او والدها لتتمكن من السفر خارج البلاد.

هذه المهرجانات تشرف عليها الهيئة العليا للترفيه التي تشكلت في الفترة التي وصل فيها الأمير محمد بن سلمان إلى الحكم في وقت تتقلص فيه صلاحيات الهيئات الدينية التي كانت تمارس قمعا بحق المرأة تحت ستار الدين والشرع.

وتقوم السعودية منذ فترة بإجراءا إصلاحات على المناهج التربوية للتخلص من عبء العقيدة الوهابية التي تثقل كاهل المواطنين وهو أمر طرحه الأمير محمد بن سلمان في رؤيته 2030 لتحديث السعودية وإدخال إصلاحات إجتماعية وإقتصادية على البلاد.

وسبق لوزير الخارجية الأميركي أن أعلن ان الرياض وواشنطن من خلال خبراء يحذفون كل الكلمات التي تحرض على التطرف ورفض الآخر من المناهج الدراسية السعودية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق