الأحدث

لماذا أمر الأسد بفتح المقرات تحت الأرض ؟

بعدما قصف الطائرات الإسرائيلية صواريخ سكود السورية، وسوريا تملك 600 صاروخ سكود استراتيجي قادر على ضرب إسرائيل واصابة المدن فيها وهي القوة الاستراتيجية التي تملكها سوريا ضد إسرائيل، فان الرئيس بشار الأسد يفكر برد ما على إسرائيل، لذلك اعطى الأوامر بفتح المراكز تحت الأرض التي كانت مصنوعة في سنة 1973 يوم جرت الحرب مع إسرائيل، وسيكون رئيس الجمهورية الرئيس بشار الأسد في مقر تحت الأرض كان فيه الراحل حافظ الأسد.
اما قيادة الصواريخ فستكون على عمق 30 مترا وفوقها باطون مسلح لا تخرقه الطائرات الإسرائيلية ومراكز رؤساء الامن وقائد الجيش ورئيس الأركان، وزير الدفاع والوزارات المهمة والمراكز العسكرية الهامة فستكون القيادات كلها في المقرات التي تمت اقامتها في حرب 1973 في تشرين، يوم هاجمت سوريا إسرائيل هي ومصر في حرب تشرين المجيدة، وهذه المراكز كلها العميقة تحت الأرض اعطى أوامر الرئيس بشار الأسد بفتحها وإقامة الاتصالات السلكية بينها، لان الطائرات الإسرائيلية قد تقصف دمشق وقصر الشعب ومركز الرئيس بشار الأسد ووزارة الدفاع وقيادة الطيران والصواريخ ولذلك تم فتح هذه المراكز الحصينة، مع سريتها التي لا يعرفها الكثيرون اين هي تتواجد.
ويعتقد مراقبون انه اذا استفزت إسرائيل سوريا كثيرا فقد تضرب سوريا صواريخ سكود على تل ابيب بمعدل 4 صواريخ لأول مرة، وتنتظر ردّة الفعل. والسكود حيث هو موجود في الجبال على سكك حديدية يمكن ان يصيب تل ابيب دون اعتراض القبة الحديدية الإسرائيلية بسهولة بالغة ويدمر كثيرا في تل ابيب، وعندها من غير المعروف ماذا سيحصل، مع العلم ان أي حرب برية تدخلها إسرائيل وتحجتل مزيد من الأراضي في الجولان، وصولا الى درعا فان حرب عصابات ستحصل سوريا ضد الجيش الإسرائيلي تكبّده خسائر كثيرة رغم الحرب الجارية في سوريا، لان سوريا أصبحت مرتاحة لجهة الحرب مع تركيا بوجود الجيش الروسي على الحدود مع تركيا، والطائرات الروسية القادرة على قصف أي تسلل من تركيا ضد سوريا، ومع تركيبة منظومة الدفاع الجوي اس – 400 ضد تركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق