الأحدث

لماذا رفضت “أوجيرو” تزويد الجيش بالخدمة بحرب نهر البارد ؟

في جديد قضية شبكات الإنترنت غير الشرعي، أكدت مصادر مطلعة  أنّ الجيش ‏اللبناني كان قد حصل إبان معاركنهر البارد خلال العام 2007 على خدمة الإنترنت من شبكة ‏يديرها السيد هاغوب تكايان، والذي قال رئيس هيئة “أوجيرو”عبد المنعم يوسف أنه كان يشارك ‏في إدارة شبكة في منطقة عيون السيمان تمّ تفكيكها.‏
إلا أنّ الخطير في الأمر، هو أنّ هيئة “أوجيرو” هي التي ‏رفضت مدّ الجيش بالخدمة التي كان يحتاجها، وهي ‏VPN ‎‏  (‏Virtual Private Network‏)، ‏وهي التي تُستخدَم في حلقةٍ داخليةٍ ضيّقةٍ ولدواعٍ أمنية، رغم أنّها كانت متوفرة عند “أوجيرو”، ‏ما اضطر الجيش إلى اللجوء إلى تكايان للحصول على الخدمة التي رفضت “أوجيرو” السماح له ‏باستخدامها، رغم الوضع الدقيق والخطير الذي كان يمرّ به الجيش في مواجهة الإرهابيين، في ‏وقتٍ يُحكى أنّ صعوبة الاتصالات هي التي ضاعفت من الكلفة الباهظة التي دفعها الجيش من دم ‏جنوده وأبطاله.‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق