الأحدث

لماذا رفض “حزب الله” معاهدة تجارة الأسلحة الدولية؟

تصدر موضوع موافقة مجلس النواب على انضمام لبنان الى معاهدة تجارة الاسلحة الدولية جلسات تشريع الضرورة لمجلس النواب اللبناني الى جانب الموافقة على المزيد من القروض، فضلا عن اقرار قانون الادارة المتكاملة للنفايات الصلبة الذي ينطوي على اقامة محارق للنفايات تحت عنوان التفكك الحراري الذي رفضه فريق من النواب المتأثرين بخبراء البيئة.
الانضمام الى معاهدة تجارة الاسلحة استطال نقاشه، فريق “حزب الله” اعتبروا ان إسرائيل وقعت على هذه المعاهدة واعتبرتها انجازا، وان بامكانها الاستفادة منه لحشر الحكومة اللبنانية، اما الذين ايدوا المعاهدة فاعتبروا انه يضع حدا للسلاح المتفلت.
وجرى التصويت بالمناداة، فامتنعت كتلة التنمية والتحرير عن التصويت، بينما رفض نواب حزب الله والحزب القومي والنواب السنة “المستقلين” ضد المعاهدة، فأقر بالاكثرية، وانسحب نائب حزب الله من القاعة احتجاجا.
وتقول مصادر نيابية لصحيفة “الأنباء” الكويتية، ان “حزب الله” وحلفاءه مرتابون بهذه المعاهدة، خصوصا بعد تواتر معلومات نقلها تلفزيون لبنان حول قانون يجري اعداده في واشنطن يهدف الى نزع سلاح “حزب الله” في لبنان قبل منتصف تشرين الاول المقبل (تاريخ بدء العقوبات الاميركية المشددة ضد إيران)، لكن القيمين على هذا القانون ما زالوا حذرين حيال انعكاسه على المؤسسات الامنية اللبنانية.
وتقول قناة “المنار”، ان المنطقة امام قواعد اشتباك جديدة بعد اسقاط الطائرة الروسية بخدعة اسرائيلية، وصاروخ سوري فوق ساحل اللاذقية.
واشارت معلومات لـ”الأنباء” من مصادر معنية، ان الطائرة الروسية كانت تنقل تسعة من كبار ضباط القيادة الروسية ، اضافة الى طاقم الطائرة الخمسة، وكانوا مكلفين بشرح نتائج قمة سوتشي بين بوتين واردوغان حول ادلب وبغياب النظام السوري .
الانباء الكويتية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق