الأحدث

لماذا هدد بارون المخدرات المكسيكي زعيم “داعش” ؟

هدد بارون المخدرات المكسيكي خواكيم غوسمان الملقب بـ”ال تشابو”، زعيم جماعة “داعش” الارهابية أبو بكر البغدادي، وذلك في رسالة بريد إلكتروني مشفرة، لأنه صادر شحنة مخدرات تابعة لمنظمة “سينالوا” في مكان ما بالشرق الأوسط، وقام بتدميرها أو المتاجرة بها لحسابه.

وافاد موقع “المرصد” اليوم الجمعة ان الرسالة تضمنت تهديدا ، بعبارة “رجالي سيدمرونكم” وقامت بتسريبها مدونة مرتبطة بغوسمان، متزعم منظمة “سينالوا” الموصوفة بأخطر وأكبر شبكة مخدرات في العالم.

ونقل التهديد عن المدونة موقع “Cartelblog” المختص في الولايات المتحدة بأخبار شبكات المخدرات، بعد فك رموز الرسالة وتشفيراتها، ومنه وصل صداه إلى وسائل إعلام متنوعة.

وهدد غوسمان، البغدادي ورجاله قائلا: “أنتم لستم جنودا.. لستم شيئا، ولا أحد سينقذكم من الإرهاب الحقيقي الذي سيلحقه بكم رجالي إذا استمريتم بعرقلة عملياتي”.

واضاف في التهديد: “رجالي سيدمرونكم.. العالم ليس لكم لتفرضوا إرادتكم.. ومن يحاول التدخل بأعمال (سينالوا) سأنتزع قلوبهم وألسنتهم”.

وانهى غوسمان تهديدا قائلا “طالما أن المخدرات ليست من العقيدة التنظيمية لداعش، فإن رجالها قاموا بتدمير شحنات (مخدرات) تابعة للمنظمة” في إشارة إلى أن “داعش” هي المعتدي، لذلك توعد بتدميرها.

يذكر، ان غوسمان فرّ من سجنه منذ 5 شهور عبر نفق حفروه له ممتدا 1500 متر من أسفل زنزانته الى الخارج، ثم اختفى له كل أثر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق