الأحدث

ماذا يجري في مطار بيروت ؟

وقع خلاف بين قائد جهاز أمن المطار العميد جورج ضومط وقائد سرية الدرك في المطار العقيد بلال الحجار، أدى إلى انسحاب الدرك عن التفتيش الأولي وتسلّم عناصر الجيش اللبناني التابعين لجهاز الأمن عمليات تفتيش المسافرين والحقائب. وتزعم مصادر المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بأن جهاز الأمن «احتل أجهزة التفتيش».

ويعود الخلاف بين ضومط والحجار إلى أشهر خلت، بسبب نزاعهما على الصلاحيات، فيما أدّى كتاب مُرسل من الحجار إلى اندلاع الخلاف الأخير. وسبق للحجار أن رفض تلقّي أي أوامر من ضومط، طالباً منه الاتصال به عبر المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي. وسعى كل من وزير الداخلية وقيادة الجيش إلى حلّ الأزمة، لكن من دون أن ينجحا في ذلك.
يُذكر أن جهاز أمن المطار تابع لوزارة الداخلية، لكن يتولّاه عادة ضابط من الجيش اللبناني.

وافيد قبل قليل ان الحركة عادت إلى طبيعتها في المطار بعد حل الخلاف مؤقتاً .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق