الأحدث

ماهر الأسد سيقود معركة تحرير “إدلب” من الإرهابيين

أعلنت، قبل قليل، القيادة السورية عن تعيين اللواء ماهر الأسد قائداً عسكرياً لعملية إدلب المرتقبة مما يشير إلى أن الهجوم العسكري الكبير والشامل بات وشيكاً بعد التفاهم التركي والإيراني والروسي الذي حصل منذ بضعة أيام.

وذكرت انباء غير مؤكدة ان اللواء ماهر الأسد قائد الفرقة الرابعة الضاربة زار جبهة ادلب وتفقد الجيش السوري الذي يطوق محافظة ادلب وفيها بين مليونين ومليونين ونصف مدني ويدل ذلك على استنفار الجيش السوري حول ادلب كي يقتحم محافظة ادلب ويخليها من الإرهابيين ويسدد لهم ضربة قاضية وتنهي وجودهم في آخر بقعة هامة وتنظيم جبهة النصرة وجيش الشام وتحرير الشام وفيلق الرحمن والجيش السوري الحر المنشق وإعادة الحياة من الاستقرار والسلام الى محافظة ادلب وعودتها الى الشرعية السورية.

معلوم أن إدلب وهي اخر بقعة يتواجد فيها الارهابيون التكفيريون الإسلاميون بكثافة كبرى لكن الطائرات الروسية ومدفعية وراجمات السورية ستدمر مراكز الإرهابيين وسيقتحم الجيش السوري ويحررها ويعيدها الى السلطة الشرعية ويتواجد حول ادلب 300 دبابة سورية وحوالي 350 مدفع من عيار 130 ملم وعدد من راجمات الصواريخ الغراد التي زودت به روسيا منذ حوالي الشهر في ادلب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق