الأحدث

ما هي دوافع قتل الديبلوماسية البريطانية في بيروت ؟

بعد ساعاتٍ على مقتل المواطنة البريطانيّة والموظّفة في السفارة البريطانية في بيروت ريبيكا دايكس في ظروف غامضة، ورمي جثّتها على أوتوستراد المتن السّريع، ألقي القبض على قاتلها. وكشفت التحقيقات أن المدعو طارق ح. وهو سائق تاكسي، كان قد أقلّ ريبيكا من الجميّزة ليل الجمعة الفائت حيث كانت تسهر، وإنتقل بها من الاشرفية الى أتوتستراد المتن السريع وهناك حاول اغتصابها، وانتهى بقتلها بواسطة حبل رفيع كما رمى جثّتها.
واستطاعت شعبة المعلومات أن تلاحق سيارة طارق ح. الذي اعترف بجريمته، من خلال كاميرات مراقبة مثبّتة من قبل وحدة التحكم المروري بين منطقة الاشرفية ونهر الموت.
وقالت عائلة دايكس في بيان: “نحن محطمون لخسارة محبوبتنا ريبيكا. نبذل ما في وسعنا لنفهم ما الذي حدث لها. نطلب أن تحترم وسائل الإعلام خصوصيتنا”.

وكان المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان قد إستقبل في مكتبه بثكنة المقر العام، السفير البريطاني في لبنان هيوغو شورتر يرافقه ضابط الارتباط روب شبرد بحضور رئيس شعبة المعلومات العقيد خالد حمود، حيث قدم له اللواء عثمان التعازي بوفاة الموظفة في السفارة ريبيكا دايكس إثر تعرضها لعملية قتل، ووضعه في آخر ما آلت اليه التحقيقات بعد القاء القبض على مرتكب الجريمة التي تبين أنها جريمة جنائية وليس لها أبعاد سياسية.

وشكر السفير شورتر اللواء عثمان على السرعة القياسية التي جرى فيها توقيف القاتل، وجدّد ثقته بحرفية عمل قوى الأمن الداخلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق