الأحدث

“مجتهد”: تحول بمواقف العائلة الحاكمة تجاه القيادة والمحمَدَيْن

كشف المغرد السعودي الشهير “مجتهد” ان رصد وجهات نظر عدد كبير من أفراد العائلة الحاكمة في السعودية بيّن وجود تحول ظاهر في مواقفهم تجاه القيادة الحالية و مستقبل المملكة، خاصة تجاه المحمدين (بن سلمان و بن نايف) .

وقال مجتهد في سلسلة تغريدات على “تويتر”: إن أحدا لم يعد يشك بأن الملك لا يتخذ أية قرارات، فبعضهم يعتقد أن السبب مجرد تفويضه لنجله، فيما يعلم الآخرون أن السبب يعود لعجزه العقلي المتمثل بإصابته بمرض “الزهايمر” .

وأردف “مجتهد”: أن “النسبة الکبرى منهم اعترفوا بسیطرة محمد بن سلمان وأقنعوا أنفسهم بالتعایش مع هذا الواقع وصاروا یجرون اتصالاتهم ومعاملاتهم بناء على ذلك”، مضیفاً أن “معظمهم ینظر لمحمد بن نایف بصفته منزوع السلطة والنفوذ ودوره لا یزید عن مسؤول أمني ولا یتصل به أحد منهم لإنجاز أمورهم ومعاملاتهم” .

وأشار “مجتهد” إلى أنه “في التعامل الشخصي یرى معظمهم بن سلمان أقرب وأسهل في التعامل وأکثر حرصا على إرضائهم وکسب مودتهم من بن نایف الذي یصفونه بالاهمال والتکبر، في حین أن عدداً آخر من العائلة متفاجئ من سرعة تمکن بن سلمان من سحب البساط من تحت أرجل بن نایف سواء في السلطة والنفوذ أو في کسب مودة الکبار”.

ويتابع مجتهد: “رغم هذه المواقف يبقى التغيير مرتبطا بمن يسبق للقرار، فلومات الملك سلمان الآن فإن هذا الدعم والتأييد لن ينفع ابنه بشيء لوطرده أبن نايف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق