الأحدث

مجزرة في أنقرة_ أكثر من 120 قتيلاً وجريحاً في تفجير سيّارة عسكرية وسط العاصمة ا

قال وزير الصحة التركي محمد مؤذن أوغلو الأربعاء 17 شباط 2016 إن المسؤولين الأتراك تلقوا تقارير عن مقتل 28 شخصاً في هجوم بقنبلة على حافلات عسكرية في العاصمة أنقرة.

 

وأضاف مؤذن أوغلو الذي كان يتحدث للصحفيين في تصريحات بثها التلفزيون على الهواء مباشرة إن 61 شخصا أصيبوا.

 

ونقلت وسائل الإعلام عنه قوله إن الهجوم استهدف قافلة شاحنات تابعة للجيش قرب الساحة المركزية كيزيلاي حيث تقع عدة وزارات ورئاسة أركان الجيوش والبرلمان التركي.

 

وأظهرت شبكات التلفزيون التركية مشاهد لحريق ضخم أتى على الآليات العسكرية بعد وقوع الانفجار القوي الذي سمع دويه على بعد عدة كيلومترات.

 

ومن جانبه قال عمر جيليك المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم على تويتر إن الانفجار- الذي وقع قرب البرلمان ومبان حكومية ومقرّ الجيش التركي- عملٌ إرهابي.
ووقع الانفجار على بعد أمتار من مقر هيئة الأركان والبرلمان ورئاسة الوزراء التركية.

 

وألغى رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو زيارة كان يفترض أن يقوم بها مساء الأربعاء إلى بروكسل لبحث أزمة اللاجئين بسبب التفجير.

 

وتركيا في حالة تأهّب بعد هجمات على أراضيها منذ الصيف الماضي نسبتها السلطات التركية إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

 

وكانت أكثرها دموية في 10 تشرين الأول 2015 أسفرت عن مقتل 103 أشخاص أمام محطة أنقرة المركزية أثناء تجمّعٍ استعداداً للمشاركة في تظاهرة.

 

وفي 16 كانون الثاني وقعت عملية انتحارية أخرى نسبتها الحكومة التركية أيضاً إلى تنظيم الدولة الإسلامية استهدفت سياحاً ألماناً في حي سلطان أحمد السياحي في إسطنبول وأدت إلى مقتل 10 منهم.

 

ومنذ الصيف الماضي تشهد تركيا استئنافاً لأنشطة الأكراد. وتدور مواجهاتٌ عنيفة يومياً بين قوات الأمن وأنصار حزب العمال الكردستاني في جنوب شرق البلاد حيث الغالبية الكردية.

 

ويشنُّ حزب العمال بانتظام هجماتٍ على قوافل عسكرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق