الأحدث

محاولة قتل عنصر من الجيش اللبناني في دار الواسعة!

اصدرت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن حسين عبدالله حكمها في قضيّة محاولة قتل عناصر من الجيش اللبناني خلال قيامهم بالوظيفة والتسبّب بإصابة ملازم ومجنّد وتعطيلهما عن العمل، ونقل سلاح حربي دون ترخيص وإلحاق الضرر بآلية عسكرية في محلّة دار الواسعة في 3 آب 2012.

 

وقضى الحكم الغيابي بعقوبة الأشغال الشاقة المؤبّدة غيابياً مع غرامة مليوني ليرة بحقّ الفارين من وجه العدالة وهم: محمّد علي جعفر(والدته دورة، مواليد دار الواسعة في العام 1981)، وأحمد علي صبحي جعفر(والدته فاطمة، مواليد دار الواسعة في العام 1991)، ومحمّد سعدالله جعفر(والدته نايا، عمره حوالي 33 سنة)، وتجريدهم من حقوقهم المدنية وإلزامهم بتقديم بندقية حربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق