الأحدث

مخزومي: التغيير الموعود يأتي عبر الانتخابات النيابية ومن خلال الشباب

استقبل رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي في بيت البحر وفداً من الهيئة الإدارية لجمعية الإرشاد والإصلاح الخيرية الإسلامية ترأسه رئيس الجمعية جمال محيو، وجرى التداول في الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة.
وتطرق الحديث إلى أحوال اللبنانيين والظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة وانعكاساتها على الأوضاع الاجتماعية مع انطلاق العام الدراسي، خصوصاً، في العاصمة بيروت. وإذ أكد مخزومي أمام الوفد أنه يكنّ للجمعية ودورها كل احترام وتقدير تم التوافق على ضرورة تفعيل التواصل والتنسيق والتعاون في المجالات المختلفة.
وشدد مخزومي على دور الجمعيات في تحسين ظروف الناس، لكنه أكد أن على الحكومة واجبات يجب الإيفاء بها بدءاً من الموازنة التي تضمن إطلاق مشاريع تنموية وتعيد التوازن إلى الاقتصاد، وتأمين تنفيذ قانون السلسلة. ولفت إلى أن التغيير الموعود يجب أن يأتي عبر الانتخابات النيابية المقررة في أيار 2018، مؤكداً أن البلد بحاجة إلى تخطيط وتأسيس وأصحاب كفاءة وتضحيات ومبادرة، ولافتاً إلى أن الشباب هم عصب التغيير وسوف يفعلون.
وكان مخزومي قد استقبل في بيت البحر الوزير السابق ورئيس مجلس الإدارة في بنك الإعتماد الوطني سامي حداد وعرض معه الأوضاع الاقتصادية والمعيشية.
وقدم التعازي بوفاة الرئيس العراقي السابق والأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني في مقر السفارة العراقية في الرملة البيضاء. وأبرق معزياً إلى كل من الرئيس العراقي فؤاد معصوم، ورئيس الحكومة حيدر العبادي، ورئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، والسفير علي عباس بندر العامري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق