الأحدث

مخزومي يلتقي بري : لا بد من فتح قنوات حوار مع السعودية

تكثفت الإتصالات السياسية بين المسؤولين اللبنانين لكشف لغز غياب رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري ، وفي هذا الإطار زار رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة وعرض معه الأوضاع والتطورات الأخيرة في لبنان.

إثر اللقاء، شكر مخزومي الرئيس بري على مواقفه الرصينة وتروي دولته بالتنسيق مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الأمر الذي ساهم في تحصين الاستقرار، معتبراً أن التزام روح الميثاقية التي تحترم الطوائف جميعها وفي مقدمها الطائفة السنّية، في الأزمة الناشئة عن إعلان الرئيس الحريري الاستقالة، يشكل عاملاً أساسياً في الحفاظ على الوحدة الوطنية والسلم الأهلي.

وإذ كرر مخزومي تمنياته بعودة سريعة للحريري واستئناف دوره الوطني كشريك أساسي في البلد، قال إن المهم اليوم حل هذه الأزمة بروحية الحفاظ على الدولة والمؤسسات في هذه الظروف الصعبة على البلد وفي ظل المحيط الإقليمي الخطير والغموض الذي يلف نتائج الصراعات. ولفت إلى أن مختلف الديبلوماسيين من الغربيين والعرب الذين التقاهم خلال هذا الأسبوع أبدوا شديد الاهتمام باستقرار لبنان وأمنه.

ودعا إلى فتح قنوات حوار عاجل مع السعودية للوقوف على المشكلات التي نواجهها، مبدياً استنكاره لخطف مواطن سعودي، وأي مواطن أجنبي على الأراضي اللبنانية، ومؤكداً أن المملكة العربية السعودية شقيقة وصديقة للبنان وسوف تبقى مهتمة باستقرارنا. واعتبر أن الغيمة سوف تزول بحكمة مليكها وولي عهده، وكذلك حكمة القيادة اللبنانية الممثلة بالرؤساء الثلاثة العماد عون والرئيس بري والرئيس الحريري.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق