الأحدث

مدير الجامعة الأميركية يوضح: لا نتدخل بالسياسة

أصدر مكتب رئيس الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري بياناً أشار فيه إلى أنّ “بعض مواقع التواصل الاجتماعي تناولت تصاريح لرئيس الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري في ما يتعلق بالحراك الذي يشهده لبنان. وقد اجتزأ البعض من هذه التصريحات وكثرت الشائعات حول مضمونه”.

وأكّد البيان أنّ “خوري وإدارة الجامعة الأميركية في بيروت لا يتدخلان بالسياسة لا مباشرة ولا غير مباشرة، بل يتطلعان فقط لمستقبل الطلاب ومصلحتهم من دون أي تفرقة، وذلك من خلال دور حيادي يمارسه الرئيس خوري والإدارة، ويهدف فقط إلى المصلحة العامة اللبنانية بعيدا عن أي انقسامات سياسية لا علاقة للجامعة بها”.

وأضاف البيان: “تم نشر بعض الفيديوهات للرئيس خوري وهو يحاور الطلاب ويتحدث إليهم. للتوضيح، فإن من عادات الرئيس اليومية التحدث مع الطلاب داخل حرم الجامعة وخارجه، وهذا ليس بالشيء الجديد”.

ولفت البيان إلى أنّ “الرئيس خوري وإدارة الجامعة يشددان على حماية حرية الرأي واحترام جميع الآراء من دون تفرقة، كما أنّ الرئيس والإدارة ينادون دائما بالحوار بين اللبنانيين وخصوصا الطلاب ولا يؤيدان أي انزلاق إلى العنف. من هنا تأتي جميع مناشدات الرئيس خوري إلى الطلاب للتعبير عن رأيهم سلمياً وعدم الدخول في أي مشاكل”.

وأوضح البيان أنّ “الرئيس خوري  وإدارة الجامعة، على أتم الاستعداد الدائم للمساعدة والمساهمة في إيجاد الحلول البناءة. ومن هنا يأتي البيان المشترك الذي أصدره الرئيس خوري مع رئيس جامعة القديس يوسف الأب سليم دكاش، وفيه تم التركيز على الملاقاة بين الجميع والعمل معا من أجل المصلحة العامة اللبنانية، والتأكيد بأن الجامعتين على أتم الاستعداد للإسهام في إيجاد الحلول التي تحفظ الوطن والمواطنين والطلاب لتكون لهم حياة وتكون حياة أفضل”.

وكان العديد من الناشطين قد تداولوا مقطع فيديو يتحدث فيه مدير الجامعة الأميركية إلى مجموعة من الطلاب اعتبره البعض

توجيهات بعيدة عن المسار الأكاديمي للجامعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق