الأحدث

مراد استقبل وفدي الجبهة الشعبية والعشائر السورية

480690_10151108918258034_1457336616_n

استقبل رئيس حزب الاتحاد الوزير السابق عبد الرحيم مراد واعضاء القيادة وفدا من الجبهة الشعبية – القيادة العامة، برئاسة امين سر الجبهة الشعبية – القيادة العامة في لبنان أبو عماد رامز، للبحث في آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية.

واكد الحزب خلال اللقاء “اهمية وحدة المفاوض الفلسطيني تجاه تعنت الصهيوني وضرورة توجه كل القوى العربية نحو تعزيز الشعب الفلسطيني في غزة ومختلف المناطق الفلسطينية ومدها بكل عناصر القوة”.

وعقب اللقاء، لفت رامز الى ان الزيارة تأتي في سياق التنسيق الدائم بين قيادة الجبهة وقيادة حزب الاتحاد. واعتبر ان “الحرب المجرمة التي يشنها العدو الصهيوني منذ أكثر من شهر على غزة، أثبتت فيها المقاومة الفلسطينية قدرتها على منع ترميم هيبة الردع لآلة الجبروت الصهيوني ، بل كسرتها من خلال تطوير أدائها وقدراتها العسكرية”. واشار الى ان مشكلة قادة الكيان في المفاوضات غير المباشرة مع الوفد الفلسطيني، أنهم لا يريدون إعطاء شيء للفلسطينيين، وهذه طبيعته، وفوق ذلك فهو لا يريد أن يخرج الفلسطينيين منتصرين، لأن الانتصار تشكل لديه أزمة تعمق ما يعانيه من أزمات وتحديدا في الأرق الدائم لجهة استمراره ووجوده”.

كما لفت الى ان “ما تشهده القاهرة اليوم معركة سياسية سيترتب على نتائجها الكثير، وانه وحتى اللحظة الكيان يمارس الابتزاز بهدف إجهاض شروط ومطالب المقاومة والشعب الفلسطيني المحقة، والى انه من المبكر الحديث عن انفراجات طالما أن حكومة نتنياهو لم تستجب لشروط المقاومة”.

كما استقبل مراد وفدا من العشائر العربية السورية، وبحث معه في ما يجري في سوريا من احداث واهمية خروج سوريا من ازمتها الراهنة لتعود الى موقعها العربي الذي يعطي للحياة العربية مدا قوميا بعيدا عن التطرف الذي يستخدم لمصلحة الكيان الصهيوني الغاصب الساعي لبناء امنه على حساب تفتيت مجتمعاتنا العربية. واكد وفد العشائر ان سوريا بقيادة الرئيس الدكتور بشار الاسد ستستعيد عافيتها، لان الشعب السوري اصبح على قناعة تامة بان لا بديل عن حضن الوطن الذي يشكل ملاذا لكل الشرفاء والمخلصين.

كما حيا الوفد مواقف الوزير مراد القومية والاخوية تجاه الشعب السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق