الأحدث

مراد: طرح العماد عون كان جريئا ونحن مع انتخاب رئيس مباشرة من الشعب

480690_10151108918258034_1457336616_n

رأى رئيس “حزب الاتحاد” الوزير السابق عبد الرحيم مراد، أنه “رغم كل العمل لتصفية القضية الفلسطينية، ما زال الشعب الفلسطيني متمسك بحقه ورافضا التنازل “لاسرائيل”، واشار الى ان المراهنة على ما يسمى الربيع العربي كانت لتصفية القضية الفلسطينية ولتصبح القدس عاصمة أبدية “لإسرائيل”، واعتبر ان الانتفاضة قد تأخرت لتبدأ، ولكن ما تعرض له الطفل أبو خضير حرك مشاعر الفلسطينيين، وأمل أن تكون هذه الانتفاضة فعلية وأن تقلب الطاولة على كل ما تم تقديمه من تنازلات.
واعتبر مراد في حديث الى قناة “الميادين، ضمن برنامج آخر طبعة، ان طرح رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” النائب العماد ميشال عون، جريئاً، وان العماد عون رمى صخرة كبيرة في هذه المياه الراكدة الآسنة، وأن الازمة الموجودة حالياً هي نتيجة الجمود، جمود برئاسة الجمهورية و جمود وزاري و جمود نيابي فضلاً عن الازمة الاقتصادية التي تتفاقم، لافتاً الى أن كل هذه الأمور تحتاج الى وقفة موضوعية فعلية وحقيقية للبحث عن الحلّ الجذري لها، فلا يجوز ان نستمر على هذا الشكل فمنذ الاستقلال حتى اليوم وعند كل استحقاق رئاسي وتشكيل حكومة وكل استحقاق نيابي هناك ازمة هي نتيجة مرض سرطاني داخل هذا النظام وبالتالي نعالج هذه الازمات بحبوب مسكّنة ، لكن علينا ان نقوم بعمليّة جراحيّة لإستئصال هذا المرض السرطاني ليصبح لدينا نظام يعطينا أمل كي تستطيع الأجيال القادمة ان تعيش بأمن واستقرار وازدهار وليس لفترة زمنية معينة ثم قتال كل عشر سنوات .
وحددّ مراد جملة من الشروط لتحصين لبنان بوجه الأزمات الامنية والاقتصادية التي تمرّ بها الدول العربية فرأى أن المطلوب بالدرجة الاولى وقبل كل شيء وضع قانون انتخابي عادل ومنبثق من روحية الدستور واعتماد لبنان كله دائرة واحدة على قاعدة النسبية وأن يعتمد سن ال18 للأهلية الانتخابية ، وأشار مراد الى أن المطلوب هو قانون يسمح بإنتخاب رئيس الجمهورية من الشعب مع اعادة بعض الصلاحيات للرئيس مؤكداً على وجوب تلزيم الثروة النفطية اذ لا مبرّر لتأخّر تلزيمها، واستطرد هنا قائلا: نعم نحن مع انتخاب الرئيس من الشعب مباشرة ونحن مع خفض سن المقترعين إلى 18 سنة ومع الانتخاب على قاعدة النسبية وأن يكون لبنان دائرة واحدة، وأن يتم التسريع في عملية تلزيم النفط. فالعنوان الرئيس اذن بحسب مراد للمرحلة القادمة، هو انه يجب أن ينتخب الرئيس من الشعب وأن يتغير القانون الحالي وأن نصل لقانون انتخابي يمثل كل القوى السياسية الموجودة على الأرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق