الأحدث

مراد: للالتفات نحو العروبة لأنها الخطوة الصحيحة لإسلام بلا طائفي

10312562_673147779412266_9117462332632900664_n

كرمت مؤسسات “الغد الأفضل” والجامعة اللبنانية الدولية (LIU) رئيس المحاكم الشرعية السنية العليا القاضي الشيخ الراحل محمد كنعان، باحتفال أقيم في قاعة الجامعة برعاية الوزير والنائب السابق عبد الرحيم مراد، وحضور مفتي زحلة والبقاع الشيخ خليل الميس، محمد القرعاوي، نائب رئيس الجامعة حسن مراد، مدير العلاقات العامة في الجامعة أيمن دحروج، المدير الإداري للجامعة المهندس باسم هزيمة، سعيد سلوم وعلماء ورجال دين ورؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات.

الميس
قدم الحفل القاضي عبد الرحمن شرقية واصفا المكرم ب”الرجل النزيه والعالم وصاحب الفكر الثاقب والرأي السديد”، ثم تحدث الميس، فحيا “قاضي القضاة الراحل محمد كنعان، حيث تليق التحية وتتسامى الكلمة ويتنامى الحق ويتسع الأفق العلمي في هذه المؤسسات، مؤسسات الغد الأفضل حفضها الله وحفظ مؤسسها الوزير عبد الرحيم مراد”.
أضاف: “إن من أراد أن يضيء الطريق إلى سوريا فليذهب إليها، ونأمل أن لا تغيب شمس الحقيقة والحرية عنها، فحفظ الله سوريا وعلماءها وهي التي احتضنت في ترابها أجساد الصحابة وائتمنت على الرسالة، ما أحوجنا اليوم إلى سلطة مستنيرة تنير الأمة ومسيرتها، إذ كلما اختلت مسيرة السلطان اختلت الأمة”.
مراد
والقى مراد كلمة تحدث فيها عن الراحل واصفا اياه ب”القاضي العادل والإنسان الفاضل في مواقفه ومجالسه، كان النموذج المثال لكل من تبوأ عملا أو تقلد منصبا أو شغل وظيفة، وهو كان من تلك المنظومة الدينية المتقدمة والمستنيرة المواكبة لأمور المسلمين وهمومهم والتي كان على رأسها المرحوم المفتي الشيخ حسن خالد والتي لا يزال من أعلامها وأقطابها المفتي الشيخ خليل الميس، حيث مدت المنظومة جناح مسؤوليتها إلى الوطن من حيث هو مجتمع ومكونات وبنى اجتماعية متعددة ونسيجا أهليا متشابك العلاقات، فحرصت على ترسيخ الوحدة الوطنية والنظرة الإيجابية للمواطن الآخر، وأثبتت قدرتها على الحوار وتمثيل إرادة الجماعة، وتميزت بالنهل من روافد العروبة”.
ودعا مراد رجال الدين إلى “الإلتفات نحو العروبة لأنها تمثل الخطوة الصحيحة لإسلام بلا طائفية ولا مذهبية ولا عصبية، تحمل حمية الجاهلية، كي نتجنب التصدع القائم الذي يتحمل مسؤوليته بعض من يدعون لبوس الدين، مبتدئين بالبقاع، لنجعل منه واحة الأمان لتكون لنا ريادة وحدة الكلمة ووحدة الصف الوطني”.
واختتم الحفل بكلمة لنجل الراحل الدكتور الشيخ أحمد محمد كنعان. وقد اختتم النهار بإفتتاح معرض الكتاب الرابع والعشرين في الجامعة اللبنانيىة الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق