الأحدث

مراد: نراهن على مصر للتصدي للإرهاب بالعالم العربى

480690_10151108918258034_1457336616_n

أكد عبد الرحيم مراد رئيس حزب الاتحاد وزير الدفاع اللبنانى الأسبق أن العرب يراهنون على مصر لمساعدتهم فى التصدى للإرهاب والفوضى، وطى صفحة المشروع الهادف إلى دمار العرب، عندما تنتهى من حل مشاكلها الداخلية، معربًا عن أمله أن تنتصر ثورة يونيو على الإرهاب، وأن تحل الكثير من المشاكل الحياتية التى تواجهها . وقال مراد -فى حوار مع وكالة أنباء الشرق الأوسط قبيل توجهه للقاهرة غدًا فى زيارة يلتقى خلالها بعدد من رموز النخبة المصرية- إننا ننتظر من مصر مد اليد لمساعدة الشعوب العربية لاستعادة مبادئ القومية العربية، وإظهار صورة الإسلام السمح. وفى هذا الإطار.. ناشد الأزهر الشريف أن يقوم بدوره المعهود، مشيرًا إلى البعثات التى كان يرسلها إلى الدول العربية والإسلامية واستقباله للعديد من الطلاب من كافة البلدان.. وقال: “نحن نأمل عودة مصر على جميع الأصعدة السياسية والثقافية والدينية”. وقال إن اهتمامنا بمصر هو اهتمام بالشأن العربى لأن مصر هى الامة العربية ومصر هى القيادة العربية، وتفاءلنا كثيرًا بعد ثورة 30 يونيو، وتفاءلنا بأن هذه الثورة ستعيد مصر لدورها القيادى على الصعيد العربى والعالمي، وأضاف: كان هناك ترقب فيما يتعلق بالدور الجديد للرئيس عبد الفتاح السيسى، تفاءلنا كثيرًا بعد زيارته الأولى كمشير إلى موسكو، وتفاءلنا أكثر بزيارته كرئيس، وأكد أن الاتفاقيات التى انجزتها زيارة الرئيس السيسى لموسكو -والتى تتعلق بالقمح والسلاح وإعادة اعمار المصانع والمحطات الفضائية والنووى السلمى وقناة السويس إلى آخره- تعبر عن موقف استراتيجى للخط السياسى الذى ستنتهجه ثورة 30 يونيو . وأعرب عن أمله فى أن تزداد الروابط بين مصر وسوريا، وقال إذا كنا نتطلع إلى حل جذرى لمشاكل الأمة فلابد من مصر أولاً ثم التعاون بين مصر وسوريا، ونعلم ماذا يعنى ربط المشرق والمغرب العربى عبر مصر وسوريا، وأشار إلى أن لمصر مهمة فى ليبيا جراء المأساة هناك، ونراهن على دور القاهرة فى وقف الإرهاب هناك، وفى العراق وكل الدول العربية الأخرى، ولكن لا يجوز أن نستعجل الأمور ونطلب من مصر أكبر من طاقاتها فى هذه الظروف، ولكننا نتطلع للمستقبل ليعود لمصر دورها القومى على الصعيد العربى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق