الأحدث

مسيرات مليونية بذكرى انتصار الثورة

انطلقت في كل انحاء ايران قبل قليل مسيرات وتجمعات مليونية للشعب الايراني بالذكرى السادسة والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية بقيادة الامام الخميني الراحل (قدس سره) عام 1979.

و خرج الملايين من ابناء الجمهورية الاسلامية للمشاركة في هذه المسيرات التي اعتادوا على القيام بها في مثل هذا اليوم من كل عام.

وفي العاصمة طهران تلتقي المسيرات في ميدان ازادي (الحرية) رمز الثورة حيث من المقرر ان يلقي الرئيس حسن روحاني كلمة بالمناسبة، ويشارك في تغطية الحدث أكثر من 250 صحفيا اجنبيا.
وبدأت هذه المسيرات الحاشدة التي سيشارك فيها كبار المسؤولين الايرانيين، تتجه الى ساحة ازادي من ثمانية طرق رئيسة في العاصمة، فيما ردد المتظاهرون شعارات تشيد بالثورة والقائد، رافعين شعارات الحرية والاستقلال لايران والموت لأميركا وللاستعمار والتأكيد على التمسك بأهداف الثورة الاسلامية ودعوا إلى الوحدة بين المسلمين والالتفات الى العدو الحقيقي.

هذا وستشهد مراسم الاحتفالات في طهران فعاليات مختلفة منها القفز بالمضلات وكذلك نثر الورود على المشاركين في المسيرات المليونية التي ستنطلق بمناسبة احياء ذكرى انتصار الثورة الاسلامية الايرانية.

ونّوه نائب رئيس المجلس التنسيقي للاعلام الاسلامي، الى انه ستقام هذه السنة مراسم خاصة حيث سيحمل اباء وامهات وزوجات وابناء الشهداء صورا لشهدائهم الابرار في مسيرات 22 بهمن.

واردف قائلا: “سيقوم الفنانون الشباب من خلال حضورهم في مسيرات الثاني والعشرين من بهمن برسم لوحات حول موضوعات تتعلق بالثورة الاسلامية المباركة”.

ويشارك نحو 400 ضيف اجنبي من 30 بلدا في مسيرات انتصار الثورة الاسلامية فيما سيغطي اكثر من 265 مراسلا وصحفيا اجنبيا والف و500 مراسل ومصور محلي مسيرات العاصمة طهران كما سيقوم اكثر من الفين و800 مراسل ومصور بمهمة تغطية المراسم في سائر المحافظات الاخرى بالبلاد”.

واشار احد المشرفين على مراسم احياء ذكرى انتصار الثورة الى اقامة 14 مركزا في العاصمة طهران لاقامة صلاة الجماعة بعد الانتهاء من اقامة هذه المسيرات المليونية.

واستطرد قائلا: “سينظم هذه السنة 600 الف من التلاميذ في قوات التعبئة الشعبية وعلى شكل فرق متفرفة، اجراء مراسم تقديم اناشيد ثورية في مراسم مسيرات الثاني والعشرين من بهمن كما سيشارك نحو 1375 طالبا في مراكز المحافظات والمدن الاخرى في حين ستشارك مجموعة مكونة من 22 الف شخص في طهران بتقديم نشيد جماعي ثوري رائع.

واخيرا صرح ان مجموعة من الفرق الثقافية والفنية ستقدم في 80 ممثلية من ممثليات الجمهورية الاسلامية الايرانية خارج البلاد وفي 60 بلدا مراسم خاصة بمناسبة انتصار الثورة الاسلامية.

وجرت ليلة امس مراسم شعبية استهلت بالتكبيرات وذلك محاكاة لفعاليات الثوار في مثل تلك الليلة قبل ستة وثلاثين عاما حينما تلقت الجماهير بيان ساعة الصفر لتوجيه الضربة القاصمة التي اطاحت بنظام الشاه، عبر خروج الملايين الى الشوارع.

كما شملت الاحتفالات الليلة الماضية ايضا اطلاق العاب نارية في سماء العاصمة طهران وباقي المدن.

وشكلت الثورة الاسلامية في ايران واحدة من ابرز الاحداث في التاريخ المعاصر وباتت نموذجا يقتدى به، وتميزت الثورة بقيادة الامام الخميني الراحل قدس سره بمجموعة من الخصائص التي قادتها لتحقيق الانتصار ومن ثم ترسيخِ دعائمِ الجمهورية الاسلامية كقوة فاعلة ومؤثرة اقليميا ودوليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق