الأحدث

من ضابط شرطة إلى انتحاري لدى داعش

download (2) 387200_282475171802354_104224996294040_689148_1735712248_n

نشرت مواقع يعتقد أنها تابعة لمتطرفين نبأ مقتل أحد عناصرها في عملية انتحارية في العراق، والذي تبين لاحقاً أنه كان ضابط شرطة مصريا ومرشحا سابقا في الانتخابات البرلمانية.

فأحمد الدروي الذي كان ضابطا في الشرطة المصرية، تداولت صفحات يعتقد أنها تابعة لمتطرفين نبأ مقتله في عملية انتحارية نفذها في العراق.

اسم أحمد الدروي، لم يكن غريباً على المصريين خاصة من سكان حلوان والمعادي و15 مايو التي ترشح لمجلس الشعب من خلالها عام 2012، وذلك قبل أن يتحول لأبي معاذ المصري أحد المقاتلين في صفوف التنظيمات المتطرفة في العراق.

وكانت وسائل إعلام مصرية قد نعت الدروي في مايو الماضي لوفاته في ظروف غامضة، قبل أن ينفك الغموض بظهوره بلباس المتطرفين في صورة تم تداولها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

تحول من مؤمن بثورات الربيع العربي إلى مقاتل في صفوف متطرفين، فمن عمل لنشر الأمن يوما، قتل بين صفوف من يتهمون بزعزعة أمن المنطقة والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق