الأحدث

من هو ” النمر ” ؟

“النمر” .. المعروف بقبعته الكاكي النازلة على جبينه، وشاربه النحيف، والجندي المفضّل لدى الرئيس السوري “بشار الأسد” ، الأكثر شعبية بين الشارع السوري، المتابع لمنجزات الجيش السوري.

سهيل حسن الملقب بـ”النمر” الحالة الاستثنائية بين العسكريين، حيث تحدثت عنه الصحف الغربية وكتبت عن انجازاته وخططه العسكرية، فقد كافح التمرد المسلح من شمال سورية إلى أقصى جنوبها بنجاح واضح.

وبداية انجازاته في دمشق عام 2013، ومن ثم رفع الحصار عن الأحياء الموالية في حلب واستعادة الضواحي الشمال شرقية في المدينة.

وانتقل بعدها إلى ريف حماه واستطاع بوقت قصير استعادة مدينة “مورك”، التي خطط لاستخدمها كنقطة انطلاق نحو محافظة “إدلب”.

وبعد هذه الاسطورات العسكرية التي قام بها “النمر”، حقق شعبية كبيرة ووصف معجبوه بـ”رجل الموقف” و”رمز النصر”، و”بطل الزمن الحالي”.

ويتوقع العقيد الحسن، وهو في بداية الخمسينات من العمر الموت في أي لحظة، وأن يسقط “شهيدًا” فداء لوطنه سوريا.

ومن المعروف أن النمر يهوى كتابة الشعر، إلا أنه من أشرس الجنود،  ويقول دائما أن من يخونه يكون مصيره الموت، وهو يعتبر أن ما يجري في سوريا هو حرب أهلية، وهي معركة ضد مؤامرة دولية.

واما بالنسبة للمسلحين فيصف حسن أعداءَه بأنهم “مخلوقات، وليسوا بشرًا، فهم يرتدون الأحزمة الناسفة، ويحملون الأسلحة الثقيلة المتطورة والسكاكين”، ويقول دائما في مقابلاته إن: “قلبه مثل الحجر، وعقله صافٍ وهادئ كهدوء البحر، وما من أحد لا يعلم أنه عندما يرتفع الموج فإن البحر يبتلع كل شيء”.

سهيل حسن ..

من مواليد 1970 من قرية بيت عانا في ريف جبلة،  متزوج ولديه ولد.

حصل “النمر” على الشهادة الثانوية حيث أقدم على التطوع في الكلية الحربية وتخرج برتبة ملازم دفاع جوي حيث كان من الأوائل على دفعته واختصاصه في العام 1991.

 وعرف عنه بأن كان “المتوسط ” و المتقدم” الأكثر تحملاً لكل أنواع التمرينات القاسية التي تفرض على الضباط .

خدم “النمر” في عدة تشكيلات عسكرية ضمن قوات الدفاع الجوي وأتم كافة الدورات التدريبية التي يخضع لها الضباط ) صاعقة – قفز مظلي – معلم صاعقة ( والدورات المطلوبة في الجيش)قائد سرية -قائد كتيبة – دورة ركن ( واشرف على تدريب دورات النظام المنضم في كلية الدفاع الجوي ومن المعروف عن العقيد النمر رجل عسكري رياضي حاسم في قراراته ولا يغفر للخطأ مهما كان صاحبه .

انتقل إلى إدارة المخابرات الجوية وأشرف على تدريب المقاتلين في فرع المهام الخاصة” وتدريب عناصر أمن المطار أشرس التدريبات وأصعبها بين كل فرق الجيش السوري وقوات الأمن وله باع طويل في مكافحة الإرهاب خاصة بين الفترة 2005 – 2006 حيث ألقى القبض على عدة مجموعات تكفيرية تنتمي لتنظيم القاعدة كانت تخطط للقيام بتفجيرات في دمشق كما ألقى على خلية تجسس كانت تقوم بمهامها على الأرض السورية ظهرت على الإعلام السوري بين العام .. 2007-2008 .

لمع اسم “سهيل الحسن” خلال الأزمة السورية بعد نجاح كل المهام العسكرية الصعبة التي أسندت إليه في ريف حماة وتحرير قرى ريف اللاذقية التي احتلتها “جبهة النصرة” صيف العام 2013 وقيادة الحملة العسكرية التي أعادة فتح وتأمين طـريق حلب وفك الحصار وتحرير سجن حلب المركزي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق