الأحدث

من يهرب الصواريخ المضادة للطائرات الى سوريا ؟

كشفت مصادر أمنية عن وجود صواريخ “سام” و”ستريلا” ورشاشات بعضها تركية الصنع ضمن كميات متنوعة من الأسلحة والذخائر ضبتها القوات العسكرية الأردنية مؤخرا خلال تصديها لعمليات تهريب عبر الحدود مع سوريا.

ويتم التصدي يوميا لعدة محاولات تسلل من قبل مهربين في الأردن يعتمدون على تهريب الأسلحة عبر شاحنات أو عبر الدواب في مناطق حدودية وعرة.

وأضافت المصادر أن هناك منتجات متنوعة من الأسلحة يتم ضبطها بصفة يومية من بينها ذخائر وقنابل يدوية وأسلحة رشاشة صينية او تركية الصنع.

كما توجد بين هذه المضبوطات ايضا مجموعة من صواريخ ستريلا وسام المخصصة للحمل على الأكتاف والتي تتصدى لطائرات ومروحيات مقاتلة على إرتفاع منخفض.

وتحتفظ السلطات الأردنية بالعادة على هذه الكميات وتسيطر عليها ولا تعلن عن نوعيتها والبيانات الرسمية تكتفي بالإشارة لضبط مواد مهربة منوعة، وفق الصحيفة.

وكان الجيش الأردني قد أعلن مقتل نحو 14 شخصا على الأقل الشهر الماضي واعتقال شخصين في عمليات تسلل حاولت اجتياز الحدود إلى الأراضي السورية.

وتقوم بعض الدول العربية والإقليمية كالسعودية وتركيا إلى جانب عدد من الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة بدعم الجماعات المسلحة في سوريا وتزويدها بالأسلحة للتصدي الجيش السوري وحلفائه في محاربة الإرهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق