الأحدثالمحلية

مي مخزومي وجائزة جديدة من الجامعة اللبنانية الأميركية LAU

منذ 20 عاما ترتبط عائلة مخزومي بأعمال الخير والمساعدة وتحسين مستوى معيشة الناس سواء من خلال الرئيس الفخري لمؤسسة مخزومي المهندس فؤاد مخزومي أو من خلال رئيس المؤسسة السيدة مي مخزومي التي لا تتعب من متابعة دقائق الأمور لتسهيل أمور الناس.

 

فبعد أن إختارت منظمة اليونيسكو السيدة مي بطلة من بطلات السلام العالمي من خلال الإحتفال الدولي برواد الحملة العالمية للتغلب على التطرف العنيف والوقاية منه في متحف متروبوليتان في نيويورك، بحضور المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا، إختار عمداء الجامعة اللبنانية الأميركية LAU ممثلين برئيس الجامعة الدكتور جوزيف جبرا تكريم السيدة مخزومي بدرع تقديري وفاء منهم لجهودها ونشاطها في المجال الإنساني والإجتماعي حيث قدم لها د. جبرا الدرع في دارة السيد مخزومي وبحضور لفيف من الإعلاميين على رأسهم رئيس التحرير في شبكة تلفزيون RAI الإيطالية السيدة مونيكا ماجيوني.

وكانت السيدة مخزومي قد منحت جائزة اليونسكو تقديرا على عملها وإنجازاتها وعطاءاتها وعمل مؤسسة مخزومي التي كان لها دور فعال في تحفيز الآخرين والعمل على تخفيف معاناة النازحين والمهاجرين من ضحايا العنف والتطرف، وإعطائهم جرعة من الأمل بحسب بيان المنظمة الدولية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق