الأحدث

نائب سعودي يشيد بـ”الزي المحتشم” للمذيعات الايرانيات

وجه نائب سعودي انتقادا لاذعا للديبلوماسية السعودية منال رضوان لظهورها من دون حجاب في محفل دولي، معبرا في الوقت ذاته (تلميحا) عن اشادته بحجاب المذيعات الإيرانيات.

جاء ذلك خلال اقرار مجلس الشورى السعودي الثلاثاء، قانون الإعلام المرئي والمسموع، على رغم الجدل الذي أثارته الفقرة “نون”، التي تنص على إلزام جميع مذيعات القنوات العاملة في السعودية بزيّ ساتر.

واستغل العضو إبراهيم أبوعباة، وهو أحد معدّي مشروع القانون، الفرصة في جلسة مجلس الشورى، لمهاجمة الدبلوماسية السعودية منال رضوان لظهورها من دون حجاب في محفل دولي، مشيداً في الوقت ذاته بحجاب المذيعات الإيرانيات “تلميحاً من دون تصريح”.

وأكد رئيس اللجنة الإعلامية المنبثقة عن المجلس أحمد الزيلعي لـ«الحياة» أنه في حال إقرار مجلس الوزراء القانون فستكون لهيئة الإعلام المرئي والمسموع سلطة على جميع المذيعات اللاتي يعملن في قنوات تبث من الأراضي السعودية. بما فيها قنوات «إم بي سي» و«روتانا» باستديوهاتها العاملة داخل المملكة.
واستغربت عضو مجلس الشورى الدكتورة لطيفة الشعلان، في تعليق إلى «الحياة» – اهتمام الشورى بزي المذيعة، وإغفال تفاصيل مهمة وحيوية في القانون، في ظل تحديات إعلامية كبيرة تواجه المملكة، أخطرها إعلام تنظيم «داعش».

وأكدت الشعلان أن النظام بمجمله «ضعيف»، وأن بعض الأعضاء انشغلوا بالزي عن بقية المواد. واستغربت الشعلان كيف يمكن في عصر صناعة الإعلام المؤثر العابر للقارات والإعلام الدعائي، أن تواجه المملكة تحديات هائلة في الإعلام المعادي، المنطلق من مؤسسات ودول يسوؤها دور المملكة المحوري والمؤثر في منظومة الاعتدال السياسي في المنطقة (حسب تعبيره).
ولفت رئيس اللجنة الإعلامية الجديد العضو أحمد الزيلعي إلى أن إقرار هذا القانون يعني منح هيئة الإعلام المرئي والمسموع سلطة نافذة على جميع القنوات الموجودة في المملكة، لفرض الزي المحدد على مذيعاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق