الأحدث

نادين نجيم تغادر المستشفى .. فهل تغادر لبنان نهائياً ؟

خاص الضاد_برس 

نشرت الممثلة اللبنانية نادين نسيب نجيم صورة لها ولولديها في المستشفى حيث ترقد بعد تعرضها لإصابة بالغة بتفجير مرفأ بيروت، وتعرض منزلها لأضرار جسيمة في منطقة الأشرفيه ، كما غيرها من اللبنانيين الذين تضررت بيوتهم وأرزاقهم.

وكتبت نجيم تعليقا على الصورة التي تجمعها بطفليها الجميلين Heaven و Giovanni في المستشفى حيث تخضع للعلاج والراحة بعد كارثة المرفأ :

بشكر ربي الف مرة ما حرمني هل اللحظة ولا حرم ولادي مني بشكر ربي كل لحظة وكل ثانية انه لطف فيي و ساعدني تجروحاتي طيب بسرعة وما يكون أثرها كبير و قلبي مع كل ام وكل طفل كان ضحية هل إعتداء يلي صار علينا كلنا …. بتعرفوا شو النقطة المشتركة بين اللبنانية ؟ الوجع … مع الأسف نحنا عطول مجموعين او عل مصيبة او عل وجع . الحمدالله صرت احسن و رح اضهر من المشفى بكرا بشكر دعواتكم و رسايلكم وكل حدا سأل عني وكل حدا زعل كرمالي و كل حدا بحبني شكراً من كل قلبي … ومن قلبي سلام لبيروت

وفي التفاصيل، انها كانت في منزلها الواقع في الطبقة 22 في أحد أبراج الأشرفية السكنية المطلّة على المرفأ، عندما وقع الإنفجار الأول، فحملت نجيم هاتفها واقتربت من الواجهة الزجاجية المطلّة على مكان الحادث، تصوّر الحدث. وما هي إلا دقائق، حتى وقع الإنفجار الثاني الأضخم ليقذف بها أرضاً وشظايا الزجاج المتداخل في وجهها وجسمها. تحاملت على جراحها وأوجاعها، ونزلت 22 طبقة حافية القدمين، الى الشارع حيث أسعفها بعض المارّة ونقلها الى مستشفى خارج الأشرفية (مستشفى المشرق)، بعدما غصّت مستشفيات المنطقة بالجرحى والجثث. هناك، خضعت نجيم الى جراحة استمرّت ستّ ساعات كاملة.

وكانت الممثلة اللبنانية قد اعلنت عن نيتها مغادرة لبنان بشكل نهائي في تغريدة نشرتها على حسابها في تويتر.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق