الأحدث

نتنياهو: لا يزال بإمكان عباس أن يتراجع عن المصالحة

في أعقاب المصالحة الفلسطينية بين حركة فتح وحماس، وإعلان إسرائيل عن وقف المفاوضات السياسية بشكل فوري، بدأ رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو حملة إعلامية دولية، وأجرى سلسلة لقاءات مع عدد من وسائل الإعلام العالمية الكبرى. وقال نتنياهو إنه بالإمكان العودة إلى ما أسماه “مسار السلام”، ولكن بشرط أن “تتراجع السلطة الفلسطينية عن التحالف مع المنظمة الإرهابية الغزية”، على حد تعبيره. وفي مقابلة مع شبكة “أن بي سي” الأمريكية، قال نتانياهو إنه بإمكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أن “يغير المسار” في التحالف الجديد مع حركة حماس، وأنه في حال فعل ذلك فإن إسرائيل ستكون مستعدة للاستمرار في المفاوضات. وأضاف نتنياهو أنه “لا يمكن الاستمرار في العملية السياسية مع حكومة فلسطينية تتلقى دعما من منظمة إرهابية جعلت القضاء على إسرائيل هدفا لها”. وقال أيضا إن “الاتفاق مع حركة حماس يقتل السلام. وأن تقدم هذا التحالف يجعل العملية السياسية تتراجع”. وبحسبه فإنه على أبي مازن أن images (2)vيختار ما بين “السلام مع إسرائيل أو التحالف مع حركة حماس”. وقال أيضا إن “الحديث ليس عن طريق بدون مخرج، وأنه لا تزال هناك فرصة أمام عباس لتغيير المسار، والتخلي عن تحالفه الجديد”. وأضاف “إذا التقينا شريكا فلسطينيا وقيادة فلسطينية مستعدة للتوجه باتجاه محادثات سلام صادقة، فإن إسرائيل ستكون هناك، وسأكون هناك”، على حد تعبيره. يذكر أن المجلس الوزاري الإسرائيلي “السياسي – الأمني” كان قد قرر مساء امس وقف المفاوضات مع السلطة الفلسطينية وفرض عقوبات اقتصادية مختلفة على السلطة طالما استمرت الأخيرة في عملية المصالحة مع حركة حماس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق