الأحدث

نجوم برامج التلفزيون سيغيبون عن الشاشات في هذه الفترة والسبب !

من المتوقع أن يكون شهر أيلول (سبتمبر) المقبل، هو الفترة الحاسمة لبرمجة الخريف المنتظرة. فقد بدأت علامات تلك البرمجة تكتمل وتتّضح صورتها تباعاً، على أن يحمل هذا الأسبوع الكثير من التفاصيل حول الأعمال التي ستبثّ. صحيح أنّ صورة المشاريع التلفزيونية لا تزال «ضبابية»، لكن بعض البرامج حُسم تأجيلها نهائياً، والبعض الآخر يتمّ تحضيره في هذه الفترة. لكن السؤال الأبرز الذي يُطرح: مَنْ هم الإعلاميون الذين سيحضرون في البرمحة الخريفية ومن هم الغائبون؟

لا تزال أسماء الغائبين غير محسومة بشكل نهائي، لكن من المرجّح أن يغيب كل من طوني بارود الذي قدّم «The Play List هَي غنّيتي»، وميشال قزي الذي تولّى برنامج «إمي أقوى من أمك»، وسلام زعتري ورفاقه عباس جعفر وفؤاد يمين وعبد الرحيم العوجي وجنيد زين الدين مقدّموا برنامج «b.b.chi»، بالإضافة إلى فؤاد يميّن مقدّم «take me out نقشت».

على المقلب الآخر، سيكون ألبير كوستانيان من أكثر الوجوه التي سيُلقى عليها الضوء في الفترة المقبلة، بعدما انضمّ إلى lbci لتقديم برنامج جديد يُعرض مساء كل خميس ويحلّ مكان برنامج «كلام الناس» الذي تولاه مارسيل غانم لسنوات طويلة. كوستانيان القادم من عالم السياسة بعدما عمل مستشاراً لرئيس «حزب الكتائب» سامي الجميل، سيخوض تجربته الإعلامية الأولى، فيما ينتظره المتابعون للتعرّف على أسلوبه.

في سياق آخر، لم تحسم قناة mtv أمر مقدميها بعد، لكنها على الأغلب ستتخلّى عن برنامج «ما في متلو» الذي كان يضم رولا شامية، وعادل كرم، وعباس شاهين، وأنجي ريحان، ونعيم حلاوي. كذلك، سيغيب شاهين عن برنامج «هيدا حكي» الذي يشارك فيه زميله عادل كرم. كما من المتوقّع أن تخرج منى أبو حمزة من برنامج «حديث البلد»، لتنضمّ إلى لجنة برنامج «ديو المشاهير» المنتظر عرضه في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

بالطبع، سيكون مارسيل غانم الأكثر حديثاً في الفترة المقبلة ليطلق برنامج «صار الوقت» الذي سيعرض كل مساء خميس على mtv.

وفور الكشف عن ذلك العمل التلفزيوني، بدأ الكلام عن إمكانية تجميد برنامج «بموضوعية» الذي يتولاه وليد عبود، أو تغيير موعده من مساء الأربعاء ليوم آخر. وفيما يُحكى في الكواليس عن أنّ عبود سيقدّم عملاً وثائقياً، لم تؤكد «قناة المرّ» النبأ.

أما بالنسبة إلى قناة «الجديد»، فيمكن القول إنّها صوّرت أكبر عدد من الحلقات التجريبية خلال الشهرين الماضيين مقارنة بالشاشات المنافسة. ففي جعبة القائمين على المحطة عشرات الحلقات المصوّرة لبرامج جديدة لم يتم البحث في مصيرها بعد. مع العلم بأنّه من المفترض أن يحسم نيشان ديرهاروتيونيان خلال أيّام أمر انضمامه إلى الجديد، ليلتحق ببرمجة الخريف لتقديم برنامج إجتماعي.

على خطٍ موازٍ، يتمّ التفاوض مع كارلوس عازار ليتولّى مهام برنامج ألعاب، بالإضافة إلى الراقصة اليسار التي صوّرت برنامجاً ترفيهياً خاصاً بسهرات الزفاف.

في المقابل، لم تؤكّد «الجديد» بعد هوية الوجوه التي ستغيب في الخريف، على أن تتضح الصورة خلال الفترة المقبلة.

زكية الديراني (الأخبار)

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق