الأحدث

نشرة “أخبار بالكيلو”: تجربة إخبارية مميزة على “تويتر”

نشرة تويترية وتجربة تلقى نجاحا على موقع تويتر هي نشرة “أخبار بالكيلو” المأخوذة عن تجارب القنوات المحلية التي تستهل نشراتها بمقدمة سياسية.

“اخبار بالكيلو” تجربة ناجحة لمجموعة من الناشطين الشباب يتناوبون على كتابة مقدمات إخبارية تتناول قضايا سياسية وإجتماعية بطريقة لاذعة.

 

وننقل لكم مقدمة اليوم التي تناولت رفض اللبنانيين لكل المشاريع المنتجة وكتبها الصحافي والناشط داوود إبراهيم:

مشهد مياه الأنهر اللبنانية بعد موسم الشتاء الوفير وهي تصب في البحر الأبيض المتوسط يلخص قصة الهدر في بلادنا.

هذه المياه تشن بعض الدول الحروب بسببها. التصحر الضارب في أنحاء مختلفة من العالم. بعض الدول القريبة ابدت استعدادها اليوم لمقايضة الماء بالغاز او النفط. لبنان الأغنى في المنطقة بمخزونه المائي وبأنهاره وينابيعه، يترك ثروته تذهب الى البحر فيما هناك بعض المناطق اللبنانية عطشى. ملاحظة لا نترك لمياهنا وحدها ان تذهب الى البحر، بل نحمّلها نفاياتنا أيضا.

مشروع السدود، لتوفير المياه والطاقة، وهو مشروع قابل للتطبيق بفعل التضاريس اللبنانية، رفضه البعض. كما كل مشروع يتم رفضه غالبا لأن الجماهير قررت انه لا يصلح وينبري بعض من يبرر ويهاجم ويفسر وهو أصلاً يخدم اجندات محددة او انه لا يملك مكانة ان يفتي.

بعضهم يقول ان الحفاظ على جمالية مجرى نهر ولو لم يعد يعرف المياه، افضل من السد للري ولإنتاج الطاقة ولو كانت منطقته قاحلة وليله دامس.

مشروع نهر الليطاني لم يستكمل حتى اليوم. هل من يعرف السبب. مياه لبنان يجب ان تذهب الى البحر فيما كيان الاحتلال ومن خلال مياه مغتصبة من نبع الوزاني ومن جبل حرمون او جبل الشيخ يروي كامل ارضه المغتصبة وينتج مزروعات تنافس في الأسواق العالمية.

هل من عاقل يسأل لماذا؟ #أخبار_بالكيلو تملك الجواب. عشتم وعاش لبنان.

لمتابعة الصفحة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق