الأحدث

هذه حقيقة ما حصل بين باسيل والحسن .. “لا تهديد ولا من يهددون”

قالت مصادر شاركت في إجتماع المجلس الأعلى للدفاع، أنّ “وزير الخارجيّة والمغتربين جبران باسيل لم يوجّه أي تهديد لوزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن”. 

وإذ نفت المصادر، “الحوار” الذي نشرته اليوم الأربعاء إحدى الصحف المحليّة، وتناقلته وسائل الإعلام، روت وقائع ما حصل، مشيرةً، الى أنّ “وزيرة الداخلية جلست بجانب وزير الخارجية في الإجتماع، وسألته “إنت زعلان منّي؟”. وذلك بعد اطلالتها عبر شاشة “أم تي في” مع الإعلامي مرسال غانم الخميس الماضي، وقولها أنّ “باسيل يزعجها”. فما كان من الأخير سوى أن “اعتكف” عن الإجابة.

بعدها، عاودت الحسن بحسب المصادر، سؤالها “مبلا هيئتك زعلان منّي؟”. عندها، أشار الوزير باسيل بيده، قائلًا:”تخّنتيها”. وهنا انتهى الحديث بين الاثنين.

وفي هذا السّياق، تشير المصادر نفسها، الى أنّ “تركيب سيناريو الحوار بين باسيل والحسن، بالشكل الذي كُتبَ فيه، يأتي في سياق استغلال الأجواء المشحونة، وإثارة ردود فعل غاضبة، تشوّش بدورها على الزيارة التي ينوي رئيس التيّار الوطنيّ الحرّ القيام بها الى عاصمة الشمال، ولا سيّما أنّ وزيرة الداخليّة هي إبنة طرابلس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق