الأحدث

هل بات تقسيم تركيا أمراً واقعاً ؟

أكدت صحيفة «ميلليت » التركية، أنّ حزب العمال الكردستاني، اتخذ قراراً بالتطبيق الفعلي لأنموذج الإدارة الذاتية أو الحكم الذاتي الديمقراطي في مناطق جنوب وجنوب شرق تركيا.

وأوضحت الصحيفة أنّ التطبيق بدأ في 9 محافظات وشمل ذلك تعطيل عمل مؤسسات الدولة وتشكيل جماعات  الدفاع الذاتي للحفاظ على الأمن .

وأشارت الصحيفة أن هذه الاحداث و الإجراءات  المتخذة من قبل الحزب في تعطيل عمل مؤسسات الدولة ونشر قوات محلية للحفاظ على الأمن وتطبيق القوانين يوازي الانفصال الواقعي، أو التقسيم إذا جاز التعبير ومن البديهي أنّ تشكل هذه الخطوة تطوّراً مهماً في وضع تركيا الحالي قبل وبعد هذا القرار.

وتشير هذه التطورات  أمام الحكومة التركية ، واحد من خيارين:

ـ الخيار الأول، اجتياح هذه المحافظات التسع عسكرياً والقضاء على نظام الحكم الذاتي القائم وإبعاد سطوة حزب العمال الكردستاني عن هذه المناطق غير أن هذا الخيار لايبدو في متناول اليد، فالجيش والحكومةالتركية تحارب حزب العمال الكردستاني منذ مطلع عقد الثمانينات من القرن الماضي وفشلت على امتداد أكثر من ثلاثة عقود من ابعاده في ظروف كانت في مصلحة الدولة التركية فكيف يمكن أن تحققه الآن في ظلّ ظروف وأوضاع تصبّ في مصلحة الحزب  أكثر مما تصبّ في مصلحة الحكومة التركية والجيش التركي.

ـ الخيار الثاني، العودة إلى مباحثات السلام، ولكن بجدية أكبر، وباستعداد أوضح من السابق لتقديم التنازلات والاعتراف بالحقوق التي يطالب بها حزب العمال الكردستاني، وإذا رفضت أنقرة هذا الخيار، فإنّ تقسيم تركيا الذي بدأ يتحوّل الآن إلى أمر واقع، سيصبح وضعاً نهائياً وقد ينفصل الأكراد بشكل كامل عن تركيا، آجلاً أو عاجلاً.

وختمت الصحيفة  أنّ هذا الحال  الذي انتهى إليه الوضع في تركيا هو ثمرة طبيعية لسياسة التخبّط التي يعتمدها حزب العدالة والتنمية في مواجهة هذه القضية وغيرها من القضايا الإقليمية الأخرى  وخاصة دعمهم للإرهاب وتمويلهم له الذي بات يهدد الأمن والاستقرار في الداخل التركي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق