الأحدث

هل وصلت أنفاق حزب الله إلى إسرائيل ؟

بات حزب الله الحديث اليومي للصحافة الإسرائيلية لما يمثله من خطورة على أمن إسرائيل بعد تطور ترسانته العسكرية وإستفادته من الخبرات القتالية من معاركه في سوريا.

جملة تساؤلات تطرحها قيادة الاركان الإسرائيلية مع عدد من المسؤولين في تل أبيب عن مصانع حزب الله بعد كشف الحرس الثوري الإيراني عن وجودها فوق الأراضي اللبنانية وتميزها بصناعة صواريخ ثقيلة وبعيدة المدة قادرة على ضرب المدرعات والبوارج الحربية الإسرائيلية في حال نشوب حرب بين الطرفين.

غير أن موقع “أروتز شيفا” الإسرائيلي سلط الضوء على تهديد جديد يشكله حزب الله، على المناطق الإسرائيلية المتاخمة للحدود اللبنانية. ويرجح الموقع ان تكون أنفاق الحزب قد وصلت إلى إسرائيل.

 

وبحسب “اروتز شيفا” فإن الباحث الجيولوجي يوسي لانغوتسكي يرى بأن الأنفاق تشكل تهديداً أضخم من ترسانة حزب الله، ويؤكد لانغوتسكي الذي يشغل منصب إستشاري لرئيس هيئة الأركان الإسرائيلية، على أن هنالك إحتمال كبير ان يكون حزب الله حفر أنفاقاً لتنفيذ هجمات عسكرية في المناطق الإسرائيلية.

 

وبحسب لاتغوتسكي فإنه قد اشار في السنوات السابقة على خطورة أنفاق ممكن لحزب الله ان يكون قد حفرها على تخوم الحدود الإسرائيلية إلا ان ما من احد في قيادة الاركان قد إستجاب له. ويضيف لانغوتسكي ان المسؤولين في إسرائيل يعتقدون ان تكسير الصخور الموجودة في المناطق الجبلية أمر صعب جداً، إلا ان في تجربة مشابهة، فقد كشفت السلطات في كوريا الجنوبية عن مجموعة أنفاق حفرتها كوريا الشمالية مع العلم بأن طبيعة الصخور في كوريا الجنوبية أكثر صلابة من صخور منطقة الجليل .

وعلى الرغم من تحذيرات لانغوتسكي على مر السنين، تجاهل الإسرائيليون ما كان يقول، وإتهم اللجان العسكرية في الجيش بتجاهل تحذيراته، والوثائق التي قدمها إلى مؤسسات الدفاع والامن والإستخبارات مرفقة بإقتراحات لإنشاء نظام وقاية تحت الأرض قادرة على كشف اعمال الحفر والانفاق تحت الارض، ولكن تلك التقارير لم تصل إلى المراقب الأعلى لإسرائيل.

 

وفي السابق تحدثت صحيفة “جيروزاليم بوست” عن رفض الجنرال الإسرائيلي غابي أشكينازي لقاء لاتغوتسكي لأن الاخير يتهمه بأنه لا يجيد التعامل مع التهديدات، واقترح لاتغوتسكي على الحكومة الإسرائيلية تطوير آلات تستشعر النشاط الجيوفيزيائي تحت الارض وتشبه الوسائل التي يتم إستخدمها لمعرفة أماكن النفط والغاز تحت الارض. وفي احد المرات قال لاتغوتسكي ان الجدران العازلة التي تبنيهاإسرائيل يجب ان تكون تحت الارض وليس فوقها.

وبتاريخ 17 كانون الثاني من العام الحالي، أصدرت إسرائيل تقريرها عن إخفاقها في إنهاء ظاهرة الأنفاق في قطاع غزة، وبحسب الصحف فإن حماس إخترقت العمق الإسرائيلي عبر تلك الأنفاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق