الأحدث

وفد من “اللقاء الوطني” زار سلام ودعا الى “التصدي لمحاولات استباحة امن الوطن عبر دعم الجيش”

 

زار وفد من “اللقاء الوطني” رئيس مجلس الوزراء تمام سلام ، وضم الوفد الوزير والنائب السابق زاهر الخطيب، النائب العميد وليد سكرية، النائب الدكتور قاسم هاشم، النائب السابق وجيه البعريني، الحاج عمر غندور، الشيخ بلال شعبان، الدكتور زهير الخطيب، العميد حافظ شحادة، احمد مرعي، هشام طبارة وعمر الحشيمي.

وقد جرى خلال اللقاء التباحث في الشؤون الوطنية، وسلم الوفد سلام الوثيقة السياسية للقاء.

وتحدث باسم اللقاء زاهر الخطيب فاكد “اهمية اعتماد سياسة حكومية للتصدي لمحاولات استباحة امن الوطن، من خلال دعم الجيش وتوفير الغطاء السياسي له للقيام بمهامه على اكمل وجه، وتوفير وسائل الدعم له لاداء دوره في المحافظة على استقرار البلاد”.

وشدد على ضرورة “اقرار قانون انتخابي يؤمن صحة التمثيل وعدالته باعتماد النسبية وجعل لبنان دائرة انتخابية واحدة، ما يشكل مدخلا للاصلاح السياسي في البلاد، وعلى ضرورة مواجهة قوى التطرف والارهاب واجتثاثها، كي لا تشكل بؤرا ملغومة في الجسد الوطني، فتعيق مسيرة الاصلاح والتقدم في لبنان. وطالبنا الرئيس سلام عدم اقامة مخيمات للاجئين على المناطق الحدودية”.

ولفت الوفد الى “اهمية بذل الجهود المطلوبة، من اجل تنمية المناطق اللبنانية المختلفة ورفع الحيف الانمائي عنها”، مطالبا سلام، “بمعالجة المشكلات الاجتماعية في البلاد، كي يتمكن المواطن من استئناف حياته الطبيعية في وطن تسوده العدالة والمساواة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق