الأحدث

يحيى جابر وحسين قاووق توليفة ناجحة

يحيى جابر المخرج المغامر بذكاء وحرفية يغامر من جديد ويكسب الرهان بشهادة كل من حضر مسرحيته الجديدة ” شو .. ها ” وهي كلمة جنوبية تعبر عن الإستهجان والإستغرب بقالب من السخرية.

عنوان المسرحية اثار الإستهجان ، فلبنان ال 10452 كلم مربع الذي تحاول 18 طائفة التعايش فيه مع بعضها بصعوبة ، يحوي أيضاً عشرات اللهجات التي تعبر عن مناطقه ولذلك لم يفهم البعض عنوان المسرحية.

تولى حسين قاووق ( المعروف ببداياته ك stand up comedian تفسير عنوان المسرحية بلكنته الجنوبية المحببة  وهو من الجنوب ) تفسيرها من خلال دوره كمواطن جنوبي إسمه حسين يشرح بأسلوب كوميدي ساخر علاقته بوالده الذي يحطم أحلامه وطموحاته دائما.

أداء الممثل قاووق كان عفويا وسلساً فدخل قلوب الحاضرين بسرعة خاصة اولئك الذين كانوا يتوقعون عملاً عادياً بممثل مغمور. لكن سرعة البديهة والإنفعالية التي رافقت كل شخصية بالتفصيل والتي أداها قاووق بحرفية عالية كشفت عن ممثل موهوب وخطير ، عرف جابر كيف يديره كمخرج .

توليفة جميلة قوامها يحيى جابر ونصوصه المحبوكة وبين رهاناته الناجحة على ممثلين جدد من بدايات أحمد الزين إلى حسين قاووق حالياُ الذي اسعد الحاضرين بفصلين رائعين من الواقعية الصادمة أحياناً والوجوه المستهجنة : هل يعيش هؤلاء الناس بلكنتهم الغريبة بيننا ؟

” شو .. ها ” مسرحية عرضت في تياترو فردان وهي من تأليف وإخراج يحيى جابر وتمثيل حسين قاووق في أول إطلالة منفردة على خشبة مسرح لمدة 90 دقيقة. 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق