الأحدث

يوم القيامة الشهر المقبل

قال ديفيد ميد، العالم البريطاني المتخصص في معاني الأعداد، إن نهاية العالم باتت وشيكة الحدوث عندما سيصطدم كوكب يدعى نيبيرو بالأرض ونقلت صحيفة ديلي ميل عن ميد قوله بأن اصطدام الأرض بكوكب نيبيرو سيقع في الفترة ما بين يومي 20 إلى 23 أيلول القادم، وزعم أن الأدلة على صدق نظريته توجد في الكتاب المقدس والأهرامات المصرية.

وتابع ميد: إنه من الغريب أن يتوافق المعتقد الوارد في العهد الجديد عن نهاية العالم في الفترة ما بين يومي 20 إلى 23 أيلول 2017 مع أدلة توجد في الهرم الأكبر بين أهرامات الجيزة، فلا يمكن ان يكون هناك دليلين أعظم من ذلك.ويعتقد ميد أن الكوكب نيبيرو الذي يطلق عليه أيضًا الكوكب “إكس” سيبدأ في الظهور في سماء الأرض بداية من منتصف سبتمبر، قبل أيام من اصطدامه بالأرض

وكان ميد قد تنبأ في وقت سابق بنهاية العالم في الفترة المذكورة مستشهدًا بأدلة من الكتاب المقدس، قبل أن يدعم نظريته مؤخرًا بأدلة قال إنها في الهرم الأكبر.وعلقت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا على مزاعم ميد، بأنها مجرد “خدعة إنترنت”، وعلى الرغم أنه لم يثبت أي دليل علمي على صحة نظرية ميد إلا أن هناك الكثيرون يؤمنون بها.

وكانت ناسا قد أعلنت، في وقت سابق من آب الجاري، أن كوكب “فلورنس”، سيصبح أكبر كوكباً يقترب من الأرض في تاريخ الرصد، سيمر قرب كوكبنا الأرض في أيلول، إلا أن الخبراء أكدوا أنه لن يشكل أي خطر على الأرض

وذكر موقع “ديلي ميل” البريطاني أن الكويكب سيقوم بـ”لقاء قريب” نسبيا مع الأرض يوم 1 سبتمبر.وكشف المصدر ذاته أن الكويكب الذي أطلق عليه اسم “فلورنس” سيمر على مسافة 4.4 مليون ميل فقط من الأرض، أي ما يعادل 18 أضعاف المسافة بين الأرض والقمر

وهذا الكويكب هو الأضخم الذي يمر قرب الأرض منذ بدأت ناسا تسجيل بياناتها، وهو أقرب كويكب بهذا الحجم يمر قرب كوكبنا، مما يتيح للعلماء فرصة لا مثيل لها من أجل رصده ودراسته.وقال ديلتف كوشمي من وكالة الفضاء الأوروبية إن الكويكب لن يصطدم “حتما” بكوكب الأرض، بالرغم من أنه كبير بما فيه الكفاية لإنهاء الحياة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق