الأحدث

850 مسلح سلم نفسه

سلم أكثر من 850 مسلحاً أنفسهم للجيش العربي السوري في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بعضهم كان يقاتل في صفوف ما يسمى جيش الامة وكتائب الهدى بعد اقتتال داخلي واشتباكات مع ما يسمى بجيش الإسلام.

قال احد المسلحين لمراسلنا، انه كان يقاتل في صفوف جيش الامة، مشيراً الى انه كان مطلوباً لدى ما يسمى بجيش الاسلام وانه اذا تم مسكه فانه سيصلب بدون قضاء، فيما آخر قال ، انه كان يقاتل في صفوف كتائب الهدى كحرس آليات.

ودفع الصراع الدائر في غوطة دمشق بين المسلحين أنفسهم وتضييق الحصار على مسلحي دوما، هؤلاء المسلحون الى القاء السلاح واللجوء الى الجيش السوري لحمايتهم من اجرام الجماعات المسلحة كما يقول من ألقى السلاح.

وقال احد المسلحين لمراسلنا، انه ينصح كل مسلح في دوما الى تسليم نفسه للجيش السوري لتسوية اوضاعه، مؤكداً انه رأى معاملة حسنة من قبل المعنيين السوريين.

وافاد مراسلنا، ان الدخول الى عمق الغوطة الشرقية كان امر في غاية الخطورة مع اشتداد المعارك على جبهات القتال  التي تحيط بمدينة دوما معتقل ما يسمى بجيش الاسلام، لكن اللافت هنا ان الجيش السوري استطاع  تأمين خروج آلاف الاشخاص وتقديم كل ما يلزم من طعام ودواء ومأوى.

واضاف، انه بموازاة العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش السوري على اطراف مدينة دوما بريف العاصمة دمشق، تستمر جهود الحكومة السورية بتهيئة الاجواء لمن يرغب من المسلحين بتسليم نفسه الى الجيش السوري، فقد بلغ عدد المسلحين الذين سلموا انفسهم للجيش السوري خلال اليومين الماضيين حوالي 120 مسلح، مشيراً الى ان هذا العدد ربما سيترفع الى الايام القادمة بحسب ما اشارت اليه المصادر العسكرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق